أهلا وسهلا بك إلى المسافر السياحة و السفر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، يسرنا ان تسجل معنا في اكبر مواقع السفر للتسجيل اضغط هنا

إكتشفوا روائع الأطلس المتوسط

2012-02-01
الصورة الشخصية
عدد المشاركات: 53

لمحبي السياحة القروية تفضلو هذه هي بعض المناطق التي قد تفيدكم

تمكن السياحة القروية في جهة مكناس تافيلالت من إشباع الرغبة في الراحة والإستجمام إذ تتواجد مساحات مخصصة للأنشطة الترفيهية و الرياضية و الثقافية. يعرف المجال القروي في الجهة طفرة نوعية ترجع بالأساس إلى التغيرات السوسيولوجية التي تعرفها الجهة و كذلك إلى نجاح الأنشطة ذات الطابع الإكتشافي في أعماق الطبيعة التي تزخر بها الجهة. تعد السياحة في الملاجئ و المأوي، أهم منتوج سياحي مرتبط بالسياحة القروية، و تمنح هذه الوحدات الفندقية الصغيرة إستقبالا حميميا و رفاهية بخاصية قروية و مطبخ محلي متميز، كما تنتعش أنشطة رياضية حول هذه الوحدات كرياضة القنص و الصيد و المدارات.

مآوي الجهة

أجعبو : عبارة عن قرية سياحية من الصنف الثاني، و هو يقع في قلب غابات الأرز و البلوط الأخضر للأطلس المتوسط، و يتواج على بعد 2 كلم من عين اللوح على علو يصل إلى 1700 متر و

و يعطي نظرة بانورامية على مدينة عين اللوح و ضواحيها

مأوى أركو : يتواجد داخل غابات الأرز و هو مأوى للعطل و الراحة و الرياضة. و هو يجمع بين الأصالة و المعاصرة. وهذا لضمان خدمة جيدة للضيوف.

المأوى الأمازيغي : يتواجد في أعماق الأطلس المتوسط و يتميز بطبيعته الفريدة، و يستقبل هذا المأوى زواره في مكان و جهة يسود فيها السكون والراحة. على بعد 10 كلم من مدينة إفران حيث المناظر الخلابة و توجد عدة خيرات طبيعية .

مأوى نيراحت : يتواجد في قرية أمازيغية صغيرة تسمى بأيت علي الذي تقطن بها أربعة عائلات تسكن منازل مبنية بالحجر البركاني و الطين. كما تحيط بالقرية تلال خضراء و واد صغير. و تمنح ساكنة القرية لزوارها عدة خدمات ( مطبخ، التجول بحيوانات الترحال) و تقاسم معهم معيشها اليومي

مأوى ضاية عوا : يتواجد بداخل بستان للتفاح و يسمح المأوى للزوار من التمتع بمناظر طبيعية متنوعة مع كل الضمانات للرفاهية و المتعة.

مأوى تاقشميرت : يقع مابين تلال في أرض منكسرة، يعطي مأوى تاقشميرت ( التل بالأمازيغية) نظرة بانورامية.

مخيم أمازيغ : يقع على بعد 2 كلم من مدينة أزرو على الطريق المؤدية لمدينة إفران على علو يصل إلى 1450 متر في الأطلس المتوسط في ملتقى مدن سياحية و يشكل أيضا مرحلة في هجرة اللقالق.

مأوى رأس الماء : يتواجد هذا المأوى الرائع في قلب المنتزه الوطني لإفران، على علو يصل إلى 1600 متر و على هضبة تضم المركز الوطني للتربية الأسماك.

مأوى نزار : يتواجد هذا المأوى بالجبال القريبة من قرية عين اللوح، محاط بمجال أخضر، و يشكل نقطة إنطلاقة للقيام بالنزهات و الجولات في قلب الأطلس المتوسط.

ملتقى السياحة الطبيعية : يتواجد بالمحطة الخضراء بإفران، على علو يصل إلى 1400 متر، و هو مأوى حديث النشأة يوفر إقامة تتميز بالإكتشاف و السياحة الخضراء.

مأوى مزرعة سايس : تشتغل المزرعة في إطار الزراعة الإيكولوجية، فهي تحرس على التسير الجيد للموارد الطبيعية. فيمكنكم تذوق المطبخ محلي بمنتوجات المزرعة.

مأوى جعفر قصبة إيطو : يوجد في موقع إستراتجي ما بين جبال الأطلس المتوسط و الأطلس الكبير و على طريق موقع جعفر حيث توجد قصبة إيطو.

مأوى الجنوب : يجعل هذا المأوى من إقامتكم تجربة راسخة في الأذهان، فهو يدعوكم لزيارته في أعماق الصحراء

مأوى الصحراء : يتواجد على بعد أمتار من الكثبان الرملية لمرزوكة و أرك الشعبي..

تابعوني لم أكمل بعد

مواقع طبيعية متنوعة للسياحة الجبلية

تعرف جهة مكناس تافيلالت تواجد سلسلة جبال الأطلس المتوسط، هذه الجبال التي يمكن التعرف عليها عن طريق جولات استكشافية و كذلك بالتسلق بالنسبة لمحبي هذا النوع من الرياضات، و هي أيضا مجالا للراحة و للممارسة الصيد و القنص. و كذلك في دجنبر تصبح محطة للتزحلق على الجليد.

مواقع ومناظر طبيعية

عيون أم الربيع : تتواجد على بعد 50 كلومتلر من مدينة خنيفرة،على علو يصل إلى 1556 متر و تتميز هذه العيون بصبيب جد مرتفع و تتواجد بها مياه عذبة و أخرى مالحة، كما يحيط بها مجموعة من العيون –أكثر من 20 عين – و شلال و فوالق صخرية ضخمة.

عين فيتال : تسمى أيضا شلالات العذراء و تتواجد على بعد 3 كلم من مدينة إفران، و تشكل هذه الشلالات المنتزه المناسب للراحة و الاستجمام.

عين رأس الماء : تقع على بعد 5 كلمات من مدينة إفران على الطريق الرابطة بين أزرو و إفران. و تعد أحد مراكز الإصطياف الأكثر ارتيادا.

شلالات الملجأ : توجد على بعد 7 كلمات من مدينة إفران و تشكل هذه الشلالات منتزه ملائم للراحة و الإستجمام.

شلالات زاوية إفران : تتواجد على بعد 67 كلم من مدينة إفران، و تمنح هذه الشلالات منظر خلاب خصوصا لحظة إنسياب المياه.
منبع عين بطيط : عين طبيعية تتواجد بمدينة الحاجب.
منبع عين خادم : عين طبيعية تتواجد بمدينة الحاجب.
بحيرة ضاية عوا : تعد هذه البحيرة الأكثر إرتيادا في المغرب. و تتميز بسهولة الولوج، و تقع هذه الأخيرة على بعد 15 كلم شمال مدينة إفران على الطريق الوطنية رقم 24 الرابطة بين إفران و فاس. تمتد ضاية عوا على مساحة تقدر ب140 هكتار و تتغير حسب الفصول. كما تعرف هذه البحيرة تواجد سمك الزنجور.

أكلمام سيدي علي : يقع هذا الموقع على علو يصل إلى 2100 متر و على بعد 25 كلم من مركز إيدزر. و يمكن زيارة هذه البحيرة الجميلة عبر الطريق الرابطة بين مكناس و الراشيدية و تمتد على مساحة 277 هكتار و طاقة إستعابية تصل إلى 34.000.000 متر مكعب و تتزود هذه البحيرة بعدة عيون تتواجد داخل مياهها الشفافة التي يصل عمقها إلى 40 متر . و تحتضن هذه البحيرة أسماك متنوعة من بينها : الزنجور، السردين، سمك الفرخ، و البرعان و أيضا على وحيش متنوع : البط، الشهرمان، الغطاس، دجاج الماء..

بحيرة ويوان : يتواجد هذا الموقع على بعد 68 كلم من مدينة خنيفرة و على علو يصل 1600 متر و تعد العيون و الإنسيابات الموارد التي تتغذى منها البحيرة، و تمتد هذه الأخيرة على مساحة 17.5 هكتار و تحتضن ثروة سمكية تتكون من الزنجور، سمك الفرخ، البرعان و الشبوط. وجمالية هذه البحيرة تجعل منها أهم المواقع السياحية في الأطلس المتوسط، فهيا تتميز بعمق متوسط يصل إلى 1.2 متر و طاقة إستعابية تقدر ب 240.000 متر مكعب تقريبا و محيط يتراوح حوالي 2000 متر و كذلك إحتضانها لنباتات مائية بارزة و ثروة حيوانية مهمة : أربيان، ديدان الأرض، سلطان، الضافدع الخظراء ، الطيور المهاجرة….

بحيرة أبخان : تتواجد على بعد 38 كلم من مدينة خنيفرة على الطريق الوطنية رقم 24، على علو يصل إلى 1671 متر و مساحة تقدر ب 6 هكتارات و عمق يصل إلى 2 أمتار و طاقة إستعابية تتراوح حوالي 120.000 متر مكعب و تتغذى هذه البحيرة الجميلة بمياه الإنسيابات و لا تتوفر شروط الحياة داخل مياهها نظرا لتواجد معادن سامة كالرصاص، و من هنا جاءت تسمية أبخان التي بالأمازغية ” البحيرة السوداء”.

بحيرة أكلمام أزكزا : تقع على بعد 30 كلم من مدينة خنيفرة، على علو يصل إلى 1500 متر . يمتد موقع أكلمام أزكزا على مساحة تقدر ب 40 هكتار، و تحيط أشجار الأرز و البلوط جنبات هذه البحيرة، كما تحتضن مياهها الصافية نباتات مائية متنوعة و ثروة سمكية متكونة من : الزنجور، سمك الفرخ، البرعان، الشبوط و تتغذى هذه البحيرة بمياه الإنسيابات و العيون و تتميز بعمق يقدر ب 9 أمتار و بنية جيولوجية كارستية و طاقة إستعابية تصل إلى 3.600.000 متر مكعب. بالنسبة للثروة السمكية فهي تتشكل من البط و دجاج الماء.

بحيرة أكلمام ميامي : تتواجد على بعد 35 كلم من مدينة خنيفرة مرورا بهضبة أجدير و برك أدرار أجدير ،على علو يصل إلى 1600 متر، وتمتد على مساحة 25 هكتار و من هذا المكان ينبع واد شبوكة. و تتغذى هذه البحيرة الطبيعية من العيون و الإنسيابات. متوسط العمق يصل إلى أربعة أمتار، و طاقتها الإستعابية تصل إلى 32.000 متر مكعب. بالنسبة للثروة السمكية فهي تتشكل أساسا من سمك التروتة.

بحيرة أفنورير : توجد على بعد 26 كلم من أزرو و هي منطقة رطبة صنفت في إطار إتفاقية رامسار لحماية الطيور المهاجرة.

بحيرة ضاية حشلاف : تقع على بعد 16 كلم من مدينة إفران على الطريق المؤدية إلى ميشلفن، قطعة مائية يرتاد عليها محبي سمك التروتة. مساحتها تقدر ب 15 الهكتار.

بحيرة ضاية إفرح : تقع على بعد 20 كلم من إفران و على الطريق المؤدية إلى ميشلفن، يعد من بين أكبر بحيرات الأطلس المتوسط ( 117 هكتار و عمق يقدر ب 12 متر ) تتزود أساسا بالفرشة المائية و مياه الثلوج. تحتضن 1500 طائر في فصل الربيع.
واد تزكيت : يتواجد بالقرب من مدينة إفران، فهو موقع جميل و يتردد عليه ألاف الزوار.

تقسيمية الماء سيدي ميمون : على بعد 22 كلم من إفران و 5 كلم من ضاية عوا، يقع هذا الموقع الذي يشكل مجال لصيد سمك التروتة.

تقسيمية الماء زروقة : موقع مفضل لدى محبي الصيد الرياضي ( 1 كلم على إفران ).

محطة ميشلفن : في أعماق غابات الأرز، تقع محطة ميشليفن على بعد 17 كلم من مدينة إفران و على علو يصل إلى 2000 متر، و تعد من بين محطات التزحلق الأكثر إرتيادا في الأطلس المتوسط. كما تتميز المحطة بالتقلب في درجة الحرارة. -30° إذ تصل درجة الحرارة الدنيا

محطة هبري و هيبري : تقع على بعد 27 كلم من مدينة إفران و علو يصل إلى 2100 متر . توفر المحطة اثنان من المسالك السوداء يتراوح طولهما ما بين 50 إلى 200 متر .

الممر الجبلي جعفر : يقع على بعد 25 كلم من مدينة ميدلت، على علو يتراوح ما بين 1750 و 2000 متر، ويشكل ملتقى للممرات و الغابات. يعرف تواجد عدة جدارات و فوالق و كذا معارض ذات طابع تاريخي.

الممر الجبلي أحولي ميبلادن : يقع على بعد 25 كلم من ميدلت و على علو يصل إلى 1300 متر، و يعد موقعا مفضلا لخبراء المستحثات القديمة.

الممر الجبلي زيز : إنطلاقا من مدينة الريش و مرورا بسهل زيز و مسلك “فم زعبل”، يتموقع هذا الممر الذي يطل على واحات واد زيز.

خرزوزة : على بعد 9 كلم من أزرو نحو عين اللوح على الطريق المؤدية لميدلت، يقع هذا الموقع البانورامي المشهور بغاباته و تضاريسه و كذا إحتضانه لمجموعة من الفوالق .

كهوف النمر : قرب واد تيزكيت و على بعد 5 كلم من مدينة إفران يتواجد هذا الموقع ذو القيمة الجيولوجية الكبيرة.

ممرات أكوراي : على الطريق الثانوية الرابطة بين مدينة الريش و قرية أسول، توجد ممرات أكوراي على بعد 5 كلم من قرية أسول في منطقة محاطة بمناظر خضراء و صخور لحقتها التعرية . و غير بعيد عن أسول يوجد نفق تازكا و يحتفل في هذه الجهة كل سنة بموسم سيدي يعقوب خلال شهر رمضان.

كهوف أخيام إملشي ل : تقع على بعد 9 كلم من قصر أكدال و 50 كلم من مركز إملشيل. و من هذا الكهف الكبير تتدفق عين أخيام.

كهوف تيتيوين : تتواجد في سفح جبل العياشي على بعد 4 كلم شمال قصر تازغوفت في الجانب الأيمن من واد تيتوين في الجماعة القروية سيدي حمزة – الريش.

كهوف إفري نوادو : تقع في سفح جبل بوروح بالقرب من تاحمدونت- تاديغوست – عمالة الراشيدية. يكون معرض للفيضانات في فصل الشتاء.

كهوف بوعزمو : تقع على بعد 2 كلم من قصر إفغ ملحقة أغبالو نكردوس، تنجداد عمالة الراشيدية

كهوف إفري نتيقلالين : تقع على جبل تقلالين بالقرب من قصر أركوز بالملاعب- عمالة الراشيدية.

كهوف إفري نميمونت : موقع جبلي يتواجد بعمالة الراشيدية فهو عبارة عن مسلك من 800 متر من الرمال ما بين توروك و الملاعب.

أرز كورو : على بعد 18 كلم من مدينة إفران توجد أكبر شجرة الأرز في العالم من نوع أرز أطلنتيكا، طول الشجرة يصل 42 متر و محيط يصل إلى 9 أمتار و يمكنم مشاهدة القردة في هذا الموقع.

هضبة أجدير : تقع على بعد

25 كلم من ميدلت و على علو يصل إلى 1800 متر وتحتضن هذه الهضبة غابة الأرز التي يمكن الولوج إليها عبر طريق خنيفرة- إيدزر.

تيسفولة : يبعد هذا الموقع ب 32 كلم من مدينة إفران و يتميز بوجود عدة صخور جيولوجية.

منظر إيطو : يقع على الطريق الرايطة بين أزرو و الحاجب ويعطي رؤية رائعة لهضبة تكريكرة.

جبال تمحضيت : توجد على بعد 2 كلم من مدينة تمحضيت و على علو يصل إلى 1935 متر . يعطي نظرة على بحيرة تيدويت.
تيزي و أغماري : توجد على الطريق الرابطة بين إفران و أزرو (9 كلم) تعطي نضرة بانورامية على التضاريس المجاورة.

منظر أجعبو : على بعد 47 كلم من مدينة إفران و 30 كلم من مدينة أزرو يقع هذا الموقع الذي يشكل أهم مركز إصطياف في منطقة عين اللوح.

شلالات الحاجب : تتوفر مدينة الحاجب على حدائق و شلالات طبيعية و أخرى إصطناعية تمكن من إبراز جمالية هذه المدينة للزائر.

سهل الصخور : يوجد على بعد 5 كلم من مدينة إفران على الطريق المؤدية لميشلفن. و يعرف هذا الموقع بصخور الخفافيش نظرا لتواد هذا النوع من الحيوانات داخل الكهوف. كما يتميز هذا الموقع بالصخور الكلسية التي تأثرت بعوامل التعرية.

انشر هذا الموضوع