سجل أكبر مساحة وأعلى عدد من العارضين في تاريخه

أسبوع «جيتكس للتقنية» ينطلق اليوم بسوق الكمبيوتر وغداً بقطاع المعلومات



تنطلق غداً الأحد فعاليات الدورة الثلاثين لمعرض جيتكس بأكبر مشاركة في تاريخ المعرض، وعلى مساحة لم يشهدها المعرض من قبل، في خطوة تعكس حالة تعافي قطاعات اقتصادية، ونمو جيد في مجال الانفاق على التكنولوجيا على مستوى المنطقة.
وتأتي الدورة الثلاثين من معرض جيتكس “أسبوع جيتكس للتقنية 2010” متزامناً مع تقديرات لشركة “بزنس مونيتور إنترناشونال” تشير الى توقعات بنمو الانفاق على المعلومات في الإمارات بما في ذلك الانفاق على تقنيات الاتصالات لعام 2010 بنحو 11% لتصل إلى 3,4 مليارات دولار “12,5 مليار درهم”، خاصة مع ارتفاع الإنفاق الحكومي على مشروعات تطوير الحكومة الالكترونية.
وسيرتفع الإنفاق على تقنية المعلومات في الإمارات، وفقاً لذات التقديرات، إلى 4,7 مليارات دولار “17.3 مليار درهم” بحلول العام 2013، وتؤيد هذه التوقعات بلوغ الإنفاق على خدمات تكنولوجيا المعلومات فقط في الإمارات أكثر من 1,8 مليار دولار “6,6 مليار درهم” بحلول عام 2013، ووفقا لتقديرات مؤسسة ”آي. دي. سي” وزيادة الإنفاق على خدمات تكنولوجيا المعلومات بمعدل سنوي بنحو 12.4% خلال السنوات الثلاث المقبلة.




ويشير شربل فاخوري المدير العام لشركة ميكروسوفت الخليج، الى امكانية نمو الاستثمار في تقنية المعلومات، لافتا الى وجود طلب كبير على تقنيات حلول الأعمال، بعد الأزمة المالية العالمية، حيث تتجه الشركات إلى خفض النفقات وتقليل التكاليف التشغيلية، باستخدام التقنيات الحديثة.
وتتخذ شركات عالمية من “أسبوع جيتكس لتقنية المعلومات” منصة رئيسية لعروض حصرية لمجموعة من التقنيات الحديثة، وابتكاراتها في علوم التكنولوجيا، بينما تتخذ قائمة أخرى من الشركات، الحدث بوابة لبيع منتجاتها الحديثة في عالم الحاسوب والهواتف، ومختلف منتجات البرامج وغيرها، في منافسة سعرية، تستهدف سوقا يقطن فيها الملايين من سكان الدولة والمنطقة. ويشهد “جيتكس” في دورة العام الحالي إطلاق حصرية لمنتجات حديثة تغطي مختلف قطاعات تقنية المعلومات حيث ستقوم أوراكل بإعطاء لمحة عن أحدث برمجياتها وستقوم باناسونيك بعرض أضخم شاشة بلازما ثلاثية الأبعاد فائقة الدقة في العالم مقاس 153 بوصة، ولأول مرة ستعرض إتش بي طابعاتها الجديدة المعتمدة على منصة الطباعة الإلكترونية، بينما تعرض مايكروسوفت منصات ‘إكس بوكس 360’ الجديدة بتقنية “كينكت” أحدث أنظمة الألعاب والترفيه، أما شارب فستقوم بعرض تلفزيون جديد بشاشة كريستال له أنحف إطار في العالم.
ويقام معرض العام الحالي ابتداء من يوم غد على مساحة اجمالية 67 ألف متر مربع، تغطي صالات المعرض التسعة، ومختلف الممرات، في الوقت الذي ستقام ستة معارض مصغرة في مناطق مختلفة من فنادق دبي، بهدف مخاطبة عملائها مباشرة، علاوة على معرض “سوق جيتكس” شوبر جيتكس” والذي تنطلق فعالياته اليوم السبت، علي جميع المساحات المتاحة في مركز معارض مطار دبي الدولي، بواقع 35 ألف متر مربع.
وترتفع مساحات العرض لأسبوع جيتكس للتقنية، بما في معرض جيتكس وسوق الكمبيوتر الى أكثر من 105 آلاف متر مربع، بما في ذلك المساحات في الفنادق، ليسجل بذلك أعلى مساحة من العرض، بينما يصل العارضين في معرض جيتكس بمركز معارض مركز دبي التجاري، لأكثر من 3500 شركة، ينتمون الى أكثر من 65 دول، ويرتفع عدد العارضين الى أكثر 3660 شركة، بإضافة العارضين في سوق الكمبيوتر، كما من المتوقع أن يستقطب “أسبوع جيتكس للتقنية” نحو 133 ألف زائر من 135 بلدا.
وتتفق تقرير المؤسسات المتخصصة على أن الإمارات واحدة من أسرع أسواق مبيعات البرمجيات من حيث النمو على مستوى العالم، بسبب حجم الأعمال في العديد من القطاعات، وعن عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مختلف مدن الدولة.
وتستحوذ فيه الإمارات على نحو 1.6% من الاتفاق في منطقة الشرق الاوسط والذي من المتوقع أن يسجل هذا العام نحو 213 مليار دولار “783.8 مليار درهم” خلال عام 2010.
ويرى هلال المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي أن “أسبوع جيتكس للتقنية” يتيح لزواره فرصة الإطلاع على أحدث اتجاهات وابتكارات تقنية المعلومات اللازمة لتطوير أعمالهم، والارتقاء بها، وتعزيز فرص الاستثمار. ويمثل جيتكس شبكة متخصصة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وواحداً من أبرز فعاليات القطاع بالنسبة لرواد المشاريع على مستوى المنطقة.
ويوفر جيتكس لزواره خدمات استشارية والاطلاع على أعلى المستويات فيما يخص الحوسبة السحابية وحجم الإمكانات التي تنطوي عليها لخفض النفقات من خلال مشاركة الموارد، خاصة مع إطلاق “مؤتمر جيتكس الأول للحوسبة السحابية” للوقوف على الإمكانات والسلبيات المحتملة لهذه الظاهرة العالمية. ويشهد جيتكس إطلاق منصة “عالم جيتكس للمحتوى والتطبيقات المتحركة” الذي يستعرض الفرص المثمرة وغير المطروقة في سوق تطبيقات الهواتف المتحركة بالشرق الأوسط؛ ومن المتوقع أن تصل قيمة قطاع التطبيقات في منطقة الشرق الأوسط إلى 15,65 مليار دولار بحلول عام 2013، حيث تعد هذه المنطقة واحدةً من أسرع الأسواق نمواً في العالم.
ويصف منظمو جيتكس بأنه يتخصص أداة لتوفير الوسائل ذات الكفاءة العالية على صعيد الوقت والمال والتقنيات، وبمثابة مظلة تضم تحت سقفها المشترين، والموردين، إلى جانب العقود وعلاقات الاتصال الجديدة.

مواضيع عشوائيه ممكن تكون تعجبك اخترناها لك:


facebook twitter youtube


+ إنشاء موضوع جديد