+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة

  1. #1
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    1,962,800

    أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    هناك مدن كبيرة وسياحية في كندا ولكن للأسف لايوجد بها وفرة سكن أو من الصعوبة ان تجد فيها سكن

    لقضاء أجازتك بكل راحه .

    ولكن من المؤكد ان هناك قرى او مدن صغيرة ريفيه بعيده عن زحمة المدن الرئيسيه في كندا ... اتمنى من

    لديه الخبرة ان يذكر أسماء المناطق الريفية مع ذكر موقعها من خريطة كندا سواء كانت قرى أو مدن

    صغيرة ....... وشكراً

    مواضيع عشوائيه ممكن تكون تعجبك اخترناها لك:



  2. #2
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    1,962,800

    رد: أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة

    عندك cape Breton هذه شفت عنها برنامج انها 4 افضل جزيرة في العالم
    اذا كنت تهوى المناظر الطبيعية فهذه الجزيرة مناسبة جدا ( انا زرتها وعجبتني )
    هذه سلمك الله في نوفا سكوشيا تبعد عن هاليفاكس 4 ساعات بالسيارة
    الله يوفقك

  3. #3
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    1,962,800

    رد: أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة

    الاخ wooden

    هل أستأجرت في cape Breton ؟؟ وهل الاجار غالي ؟؟

  4. #4
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    1,962,800

    رد: أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة

    عندك شمال فانكوفر ، الشمال الشرقي منها .

    هادئة وجميلة ، واشجال كثيفة رائعة .

    واللي حولك كلهم كنديين أصليين.

  5. #5
    عضو مسجل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    1,962,800

    رد: أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة

    لا ما استاجرت جلسنا الى الليل ورحنا prince edward island
    الله يوفقك

  6. #6
    مراقب اداري
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    878

    رد: أستفسارات عن الريف بكنــــدا ارررجوا المساعدة

    السلام عليكم
    يمكنك الاطلاع على هذه الروابط
    السكن والعيش في كندا . الفيزا . اماكن السكن . انواع التأشيرات . الدراسة في كندا .
    كم تكلفة السياحة و الدراسة في كندا و أمريكا ؟؟
    دراسة الاطفال في كندا فانكوفر
    الشامل المفيد لكل مايتعلق بكندا دراسة×سياحة
    معلومات لمن اراد الدراسة في معهد فانكوفر في كندا
    ممكن تفيدوني انا بسافر لكندا للدراسه

    كندا من أكثر الدول التي يفضلها الطلاب الراغبون في الدراسة في الخارج من كل أنحاء العالم نظراً لجودة الحياة بها والامتيازات المتاحة ولأنها دولة شاسعة مليئة بالتنوع بما فيها من العديد من المقاطعات والبلديات.



    يهتم الكنديون بالتعليم للغاية ولا يقبلون إلا أن تكون مؤسساتهم التعليمية وجامعاتهم على أعلى مستوى. لذلك معدل إنفاق كندا على التعليم لكل فرد أعلى من باقي دول مجموعة الدول السبع الرائدة اقتصادياً. وأيضاً مُصَنفَة ضمن أفضل ثلاث دول في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). تمنح الجامعات الكندية شهادات ودرجات علمية مُعتَرَف بها في أنحاء العالم، ومن ثم يحصل الطلاب خريجو الجامعات الكندية على مسار مهني لامع ومُمَيَز.

    نظراً لارتفاع جودة التعليم، فلدى كل جامعة كندية سواء كانت في مدينة حضرية أو بلدة صغيرة حرم جامعي ذو طابع خاص يميزها. واللغة المستخدمة في الدراسة هي الفرنسية أو الإنجليزية.



    يمكنك اختيار جامعة في أحد المدن الحضرية حيث ستجد مجالات متنوعة للدراسة في مرحلة التعليم الجامعي والدراسات العليا، أو اختيار جامعة في بلدة صغيرة لدراسة الفنون الحرة حيث غالباً تتوفر البرامج الدراسية بمرحلة التعليم الجامعي.

    علاوة على أن الجامعات والكليات الكندية تشتهر بمعاييرها المرتفعة وبيئتها الآمنة للطلاب وجودة التعليم بها، أيضاً تقدم الجامعات أحدث وأفضل مناهج تكنولوجيا المعلومات لكي يكون طلابها في المقدمة. العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم تسعى لتعيين موظفين من الجامعات الكندية.

    تحتوي كل المدن الحضرية في كندا على جامعات جيدة جداً، ويمكنك اختيار أي جامعة تبعاً للمجال الذي تريد دراسته. فيما يلي افضل المدن للدراسة في كندا والتي تتصدر اختيارات الطلاب:

    مونتريال
    تتصدر مدينة مونتريال المدن التي يفضلها الطلاب للدراسة لوقت طويل، حيث تحتل المركز السابع في التصنيف العالمي لأفضل المدن الحضرية للدراسة.

    تورونتو
    تحتل تورونتو المركز 13 على العالم باحتوائها على ثلاثة من أفضل الجامعات وفقاً للتصنيف العالمي للجامعات. جامعة تورونتو أحد أفضل الجامعات في كندا.

    فانكوفر
    مدينة فانكوفر مُصَنفَة أيضاً في المركز 13، حيث أن جودة التعليم بها مماثلة لتورونتو. هي مدينة جميلة بها مناظر خلابة تسحر العيون. يوجد بها جامعتان مصنفتان في التصنيف العالمي للجامعات هما: جامعة سايمون فريزر وجامعة كولومبيا البريطانية.

    أوتاوا
    هي عاصمة كندا وتحتوي على ثقافات من مختلف اللغات حيث أن سكانها يأتون من كل أنحاء العالم. أفضل جامعتين بالمدينة مصنفتان في التصنيف العالمي، إحداهما جامعة أوتاوا وهي حاصلة على المركز 284 على العالم.

    كيبك
    كيبك من أعرق مدن كندا، حاصلة على المركز 55 في التصنيف العالمي. تحتوي على ثلاثة من أفضل الجامعات التي تقدم مناهج دراسية مميزة.

    يحتوي شرق أونتاريو على بعض الجامعات الجيدة جداً؛ جامعة ماونت أليسون في مدينة ساكفيل، وجامعة سانت ستيفن، وجامعة أكاديا في مدينة ولف فيل، هذه أمثلة لبعض الجامعات الشهيرة الواقعة في مدن صغيرة في كندا.

    أي مدينة أو بلدة ستختارها في كندا، ستجد بها أنشطة متنوعة ثقافية وترفيهية وأنواع أخرى على مدار العام. صنفت الأمم المتحدة كندا باعتبارها الدولة ذات أفضل جودة معيشة في العالم. تحتوي كندا على مزارات سياحية غنية بالثقافة، ومهرجانات موسمية، وحياة ليلية عصرية وريف رائع الجمال. بالإضافة إلى الحفاظ على جودة التعليم في كل الجامعات سواء في المدن الحضرية أو المدن الصغيرة.

    بغض عن النظر عن اختيارك لواحدة من المدن الطلابية في كندا يمكنك الاستفادة من
    الدراسة في كندا
    10 أسباب تجيب على سؤال لماذا الدراسة في كندا
    كتابة نورهان فاروق

    مباشرةً إلى الدليل في الأسفل..

    طُرِحَ هذا السؤال لألف طالب دولي في كندا عن أسباب اختيارهم الدراسة في كندا .. هذه كانت أجوبتهم، وفيما يلي عشرة أسباب أخرى هامة للغاية!

    الطبيعة والفصول الأربعة المتمايزة
    تحتوى كندا على مدن كبيرة، وأيضاً تحتفظ بمساحة هائلة من الأرض الغير مأهولة ولديها العديد من الحدائق العامة والمحلية. حيث أن كندا دولة كبيرة للغاية ويقع على حدودها ثلاث محيطات (المحيط الهادئ والمحيط الأطلنطي والمحيط المتجمد الشمالي)، فهناك تنوع واضح في المناظر الطبيعية من ساحل لآخر ومن مقاطعة لأخرى.

    لدى كندا أيضاً أربعة فصول متمايزة بوضوح وتتغير درجة الحرارة بشكل كبير خلال السنة. فتجد في الشتاء أن بعض المدن بالكاد ينزل بها جليد، بينما مدن أخرى بها الكثير من الجليد، وفي الصيف قد تصل درجات الحرارة إلى أعلى من 30 درجة سليزيوس. مع مثل هذا التنوع هناك أنشطة مناسبة لكل شخص، بما فيها أنشطة ترفيهية داخلية وخارجية مجانية أو بأسعار زهيدة.

    رعاية صحية ممتازة
    مقارنةً بدول أخرى، التأمين الصحي في كندا مرتفع التكلفة إلا إن الخدمات التي تقدمها المستشفيات الكندية تُعَد بين الخدمات الأكثر تقدماً وسهولة في المنال بالعالم.

    نظام التعليم الكندي
    تلتزم الجامعات الكندية بمعايير مرتفعة للوصول للتميز الأكاديمي، ودائمًا تتواجد في التصنيفات العالمية لأعلى الجامعات. علاوة على ذلك، مصاريف الدراسة بالجامعات الكندية من أقل المصاريف في الدول الناطقة باللغة الإنجليزية.

    شهادات مُعترَف بها دولياً
    كل عام يلتحق مئات الألوف من الطلاب الدوليين بالجامعات والكليات الكندية. يحصلون على شهادات مُعترَف بها على مستوى العالم باعتبارها معادلة للشهادات الصادرة من الولايات المتحدة ودول الكومنولث (الرابطة البريطانية). تفتخر كندا باحتوائها على نطاق واسع من المؤسسات التعليمية النوعية التي تمنح الدرجات العلمية والدبلومات في المجالات التقنية والمهنية.

    تَعلَم أو حَسّن لغة ثانية
    لأكثر من قرن، دُرِس اللغتان الرسميتان بكندا (الإنجليزية والفرنسية) كلغات ثانية، ولهذا نحن رواد العالم في تدريب اللغات. عادةً ما يقرر الطلاب الدوليون الالتحاق بدورات للتدريب على اللغة قبل بدء البرنامج الأكاديمي.

    كندا دولة هادئة آمنة مستقرة سياسياً

    كندا دولة ديمقراطية تُطبَق بها قوانين تحمي حقوق مواطنيها، وأيضاً قليلاً ما تتأثر بكوارث طبيعية.

    دولة متعددة الثقافات
    خلال المائة وخمسين عاماً المنقضية، استقبلت كندا أكثر من 15 مليون مهاجر. أيضاً كندا موطن أكثر من مليون ساكن أصلي، متضمنين الأمم الأولى والميتي والإنويت. لدى كندا سياسية عامة متعلقة بتعدد الثقافات وتحرص على حماية واحترام عادات وتقاليد كل أفراد الشعب.

    إمكانية العمل في كندا بعد التخرج
    الطلاب الدوليون الذين يتخرجون من الجامعات والكليات الكندية لديهم الفرصة للعمل في كندا لمدة تصل إلى عام بعد حصولهم على الشهادة الجامعية. يستطيع الطلاب الدوليون العمل داخل الحرم الجامعي بدون الحصول على تصريح عمل، وهناك خطط للسماح للطلاب الدوليين بالعمل خارج الحرم الجامعي أيضاً.

    صَنَفت الأمم المتحدة كندا كأحد أفضل الأماكن في العالم للمعيشة

    كان التقييم مبنياً على الإنجازات التي حققتها كندا فيما يخص التحصيل العلمي، ومتوسط الأعمار، والدخل القومي، وجودة الحياة بشكل عام. أيضاً أُخِذ في الاعتبار وفرة الماء النقي، والكثافة السكانية الملائمة، وانخفاض معدلات جرائم العنف، ونظام الرعاية الصحية النموذجي.

    الكنديون شعب يحترم ويرحب بالاختلافات. تدعم مؤسساتنا التعليمية استقبال طلاب جدد من الخارج، وتسعى بجدية لزيادة عدد الطلاب الدوليين. ومما لا جدال فيه أن الوقت الذي ستقضيه في كندا لن تنساه أبداً. فماذا مازلت تنتظر؟



    كندا تدعو الطلاب الأجانب إلى الدراسة في معاهدها الريفية
    كيبيك - علي حويلي | منذ 11 مارس 2018 / 15:21
    في إطار سياساتها الرامية إلى اجتذاب المزيد من الطلاب الأجانب (بمن فيهم العرب ) وتعزيز وجودهم في المعاهد والجامعات الكائنة في الأرياف، تقوم الحكومة الكندية، لأكثر من غاية، ولأول مرة في تاريخها، بأوسع حملة إعلامية إعلانية لإغوائهم وإغرائهم بعروض لم يكن لها مثيل من قبل.
    معهد «ريفيير دو لو» نموذجاً
    ففي مقاطعة كيبيك، اختارت وزارة التربية والتعليم معهداً يعرف بـ «سيجيب ريفيير دو لو» الكائن في إحدى المناطق الريفية، نموذجاً لمشروع تربوي مستقبلي متعدد الغايات. وقدمت عروضاً مالية تشجيعية لكل طالب أجنبي يريد إكمال علومه الثانوية فيه حتى الجامعية. ويستفيد الطالب من منحة قدرها 500 دولار عن كل فصل دراسي ومن توفير سكن مجاني (تقدر قيمة الأموال المخصصة لسكن الطلاب الأجانب بـ71 ألف دولار سنوياً). ومما جاء في إعلان وزارة التربية المنشور في الصحف وعلى موقع المعهد الإلكتروني: «عرض مدهش! هل تود الدراسة في معهد– سيجيب– ريفيير دو لو والحصول على إقامة مجانية و500 دولار عن كل فصل؟ سارع في التسجيل ولا تترد». «ونحن لا نألو جهداً في اجتذاب الطلاب».
    ويتضمن البرنامج الدراسي في المعهد المواد التالية: «التصميم الغرافيكي، التصميم الداخلي، وبرامج الفنون البصرية، فضلاً عن الملامح الدولية للعلوم الطبيعية (خيار العلوم الصحية) والعلوم الإنسانية (الخيار الاجتماعي والجغرافيا السياسية والبيئة).
    وأشار جيريمي بوليوت، نائب مدير الدراسات في وزارة التربية والتعليم، إلى أن البرامج المختارة هي على درجة رفيعة جداً، ولا تتعارض مع دروس المعاهد الأخرى، ولا تستهدف تكنولوجيا الإلكترونيات الصناعية في المنطقة».
    مسألة بقاء
    لم يكتف المعهد بالتوجه في دعوته نحو الطلاب الأجانب وحسب وإنما يسعى جاهداً لاستقطاب طلاب آخرين من جوار المدن المحيطة به أو من الطلاب الراسبين أو المرفوضين من معاهد أخرى.
    ويوضح بوليوت أن الفكرة الكامنة وراء كل هذه الإجراءات «الاستباقية» هي مواجهة «الانخفاض في معدل تسجيل الطلاب والحؤول دون تفاقمه والتنبه إلى كل ما يهدد بقاء المعهد واستمراره»، لافتاً إلى أن أهمية صمود المعهد وبقائه تكمن في حفاظه على بعض البرامج العلمية التي تفتقر إليها المعاهد المجاورة».
    وتأمل وزارة التربية والتعليم بأن يتحسن وضع المعهد في السنوات المقبلة ويزيد معدل الالتحاق به عام 2026 بنسبة 6.6 في المئة. علماً أن مدير عام الوزارة بول دي ماتان لا يخفي قلقه حيال تدني نسبة الانخفاض التي تزداد سنة بعد سنة، لا سيما أن إنفاق الخزانة الكيبيكية يزيد على أكثر من 400 ألف دولار سنوياً لجذب الطلاب الأجانب ودمجهم في الحياة الريفية.

    «أدرس لأستقر»
    أما في المقاطعات الأنغلوفونية، وتحديداً في المقلب البحري» (الأطلسي) لكندا، فيبدو أن برنامج الطلاب الأجانب هو أفضل حالاً منه في مقاطعة كيبيك الفرنسية، على رغم أن شعاره هو نفسه «أنا أدرس هنا لأستقر هنا» في الربوع الكندية. في هذا السياق يقول وزير الهجرة الفيديرالي أحمد حسين (وهو أول وزير خارجية لكندا عربي من أصل صومالي) إن «المشكلة ليست في جذب الطلاب المهاجرين الأجانب إلى الأطلسي وإنما في الاحتفاظ بهم»، مشيراً إلى أن «معدّل بقاء الواصلين الجدد في مقاطعي أونتاريو وألبرتا يصل إلى 90 في المئة في حين تبلغ هذه النسبة 60 في المئة في المقاطعات الأطلسية». ويرى أن أحد أهم الأفكار في برنامج الطلاب الأجانب يكمن في «تسهيل انتقال الطالب من الجامعة إلى سوق العمل».
    وتؤكد نادين عز الدين (كندية لبنانية– خريجة كلية التمريض في هالفاكس التي استفادت من هذا البرنامج) أن البرنامج أتاح لها فرصة ثمينة للتعرف إلى زملاء وافدين من مجتمعات وثقافات متعددة كما سهل اندماجها لتصبح جزءاً لا يتجزأ من سوق العمل والمجتمع.
    وفي هذا الإطار، يقول وزير الهجرة إن هؤلاء الشباب الجامعيين هم مرشحون بامتياز للحصول على الإقامة الدائمة في البلاد وعلى المواطنة الكندية (الجنسية). ويضيف: «هؤلاء هم من ذوي الشهادات العليا، وحصّلوا علومهم في كبرى الصروح العلمية، ولديهم خبرات ومهارات وإتقان لواحدة أو أثنتين من اللغتين الرسميتين في كندا الإنكليزية والفرنسية».


    اختر كندا للحصول على المؤهلات العلمية الأكاديمية المعترف بها عالمياً، واختبر بيئةً أكاديميةً فريدة متعددة الثقافات في بلدٍ جميلٍ يتمتع بالأمان، كندا هي الوجهة التي يختارها أكثر من 200.000 طالب وباحث من مختلف أنحاء العالم لأجل الدراسة. كندا هي مفتاح لمستقبل ناجح. .
    إن الدراسة في كندا تجربة ممتعة وخبرة غير مسبوقة للكثير من الطلاب الدوليين، قم بتصفح قصص عن بعض الطلاب من مختلف أنحاء العالم الذين اختاروا الدراسة بالخارج وفي كندا على وجه التحديد، أو انضم إلينا للاشتراك في أحد الفعاليات الدراسيةالتي تقام في أقرب سفارة أو قنصلية كندية إليك.

    إجراءات الدراسات الأكاديمية والبحثية في كندا
    يمكنك الوصول إلى المعلومات الرسمية والتي توفر لك كل ما يتطلب من إجراءات للدراسة والقيام بالأبحاث في الخارج لأي مستوى من مستويات التعليم المختلفة المتاحة في كندا من خلال تصفحك لهذا الموقع الإلكتروني التعليم في كندا:

    اختر البرنامج الدراسيالذي تريده والكلية المناسبة لك.
    تعرف على تكلفة الدراسة في كندا بناء على الاختيار الذي حددته.
    تعرف على تصريح الدراسة وغيرها من الوثائق الضرورية للدخول إلى كندا
    تعرف على المزيد عن فرص العمل والدراسة للطلبة والخريجين.
    لماذا كندا؟
    تعتمد سمعة التعليم في كندا على جودتها وشهرتها من ناحية التميز التعليمي من كافة جوانبه. كما أن الاعتماد الأكاديمي الكندي له مكانته العلمية والأكاديمية حول العالم، حيث يتطلع الأكاديميين الأجانب إلى كندا وخاصة فيما يتعلق بعقد الشراكات البحثية والتعاونية وذلك لما يلي:

    يصنف التعليم الأكاديمي الكندي في المراحل من الابتدائية وحتى الثانوية (رياض الأطفال حتى الصف 12) ضمن أعلى خمس مراتب في الأداء الأكاديمي في القراءة والرياضيات والعلوم وذلك من خلال برنامج تقييم الطلاب الأجانب الذي تقدمه منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD). كما يستفيد الطلبة الأجانب من بيئات التعلم الداعمة التي تصب جل تركيزها حول الطالب.
    تحتل الجامعات الكندية مكاناً مرموقاً ضمن أفضل الجامعات حول العالم، ففي العام 2012، وفي أكثر من تصنيف أجرته جهات مختلفة، تبوأت الجامعات الكندية مراتب متقدمة، فقد استطاعت 4 من الجامعات الكندية الدخول ضمن أفضل مائة جامعة حول العالم وفقا لما أورده التصنيف الصادر عن ARWU Shanghai Ranking، كما تضمن التصنيف 22 جامعة كندية ضمن أفضل 500 جامعة حول العالم. وفي تصنيف آخر صدر عن QS University Ranking جاءت 3 جامعات كندية ضمن أفضل 50 جامعة، بينما جاءت 20 من الجامعات الكندية ضمن قائمة تضم 500 جامعة. وفي التصنيف الذي أجرته Times Higher Education World University Ranking استطاعت وبجدارة 5 جامعات كندية أن تكون ضمن أفضل 100 جامعة، بينما جاءت 8 جامعات كندية ضمن قائمة أفضل 200 جامعة الصادرة في التصنيف.
    تمتع جامعاتنا بعلاقات دولية متشعبة مع أكثر من 5.000 جامعة ومؤسسة تعليمية رائدة من خلال اتفاقيات تعاون دولية.
    يقدم التعليم الكندي من خلال الكليات ومراكز التعليم الفني المتنوعة والمدارس الثانوية برامج تتماشى مع الصناعة وتركز على سوق العمل بحيث تشمل مستويات مختلفة من الأبحاث الموجهة لحل مشاكل الصناعة. وبهذه الطريقة فإن 90% من خريجي الكليات يعملون في مجال دراستهم خلال ستة أشهر فقط من تخرجهم، ولذا نجد أن 93% من أرباب العمل يبدون ارتياحهم ورضاهم عن مستوى الخريجين.
    وعلى غرار ذلك، تشتهر كليات اللغات في كندا بريادتها في مجال التدريب اللغوي على جميع المستويات، وتوفر برامج عديدة ومتنوعة في اللغة الإنجليزية والفرنسية للراغبين في مزيد من البحث والدراسة والتنمية الشخصية أو لإعداد الأعمال.
    موارد التعليم في كندا:
    يعتبر التعليم في كندا مورداً شاملاً لا ينضب للطلبة والباحثين الدوليين ممن يبحثون عن فرص التعليم في كندا، حيث يمكنك من خلاله تلبية كافة احتياجاتك للوصول إلى ما تبتغيه من أهداف في التعليم والبحث.
    كما يمكنك الاتصال على أحد المكاتب الكندية في الخارج والمتواجدة في بلدك لمعرفة المزيد عن كيفية تقديم طلب تصريح الدراسة وطلب تأشيرة الإقامة المؤقتة أو رسوم ومواعيد التقديم.
    يعتبر مركز المعلومات الكندي للاعتماد الدولي (CICIC ) مرجعاً عالمياً للمعلومات المتعلقة بالدراسة في كندا، كما أنه أحد قطاعات مجلس وزراء التعليم في كندا (CMEC).
    برامج تعليمية وشبابية أخرى في كندا
    المنح التعليمية:تتوفر المنح التعليمية الدولية للدراسات الأكاديمية والبحثية في كندا للطلبة والباحثين الأجانب المتميزين والمتفوقين.
    العمل والسفر داخل كندا:هل حلمت يوماً بالإقامة والعمل في دولة أجنبية؟ يوفر الموقع الإلكتروني التالي: International Experience Canada المعلومات والبيانات اللازمة للعمل والتجول في كندا التي تحتاج عاماً كاملاً لاستكشافها.

    ارجو ان افيدك بالتوفيق

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. أستفسارات؟؟؟
    بواسطة Robot في المنتدى بوابة السفر الى امريكا الولايات المتحدة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-03-2015, 07:57 AM
  2. أستفسارات
    بواسطة Robot في المنتدى بوابة السفر الى امريكا الولايات المتحدة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-03-2015, 05:51 AM
  3. ارجو المساعدة من خبراء الريف الاوربي
    بواسطة Robot في المنتدى بوابة السفر إلى المانيا | ميونخ | برلين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-02-2015, 10:09 PM
  4. أستفسارات فقط
    بواسطة Robot في المنتدى بوابة السفر إلى بريطانيا UK وإيرلندا Ireland
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-23-2015, 10:04 PM
  5. أستفسارات
    بواسطة Robot في المنتدى بوابة السفر إلى الدول العربية و الاسلامية الأخرى
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-20-2015, 01:15 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
X