-pikala-1-jpg

تم تدشين قرية صغيرة في مراكش تحت اسم " بيكالا"، و هو الاسم الذي يعني "دراجة هوائية" بالدارجة المغربية. جاءت هذه المبادرة بشراكة مع المؤسسة الهولندية "بيكالا" و عمدة مراكش. و الفكرة هي عبارة عن قرية صغيرة خاصة بالدراجات الهوائية، يتم فيها تزيينها و إصلاحها، و تقام فيها ورشات توعوية بأهمية استعمال الداراجات الهوائية من أجل الحفاظ على البيئة و التدريب على السلامة الطرقية.

-pikala-3-jpg

جاءت هذه المبادرة على هامش المؤتمر العالمي للبيئة "كوب 22"، الذي أقيم هذه السنة في مراكش. وتظهر الدراسات أن استعمال الدراجات الهوائية في التنقل، عوض الدراجات النارية أو السيارات، ستساهم في انخفاض نسبة التلوث ب 10 مرات .

-pikala-2-jpg

و تأتي هذه الفكرة في محلها، نظرا لكثرة استعمال السكان في مراكش للدراجات النارية، حتى النساء و الشيوخ و الأطفال، يستعملونها، مما يهدد صحة الجو بالمدينة.

وكذلك فإن هذه المبادرة من شأنها أن تلفت الأنظار أكثر نحو المدينة الحمراء، رغم كونها غنية عن التعريف أصلا. لكن يمكن أن تستغل الفكرة في منحى تسويقي و صحي في الآن ذاته.

-pikala-4-jpg

و على غرار المدن الكبيرة و السياحية على طراز مدينة مراكش، تسبب الحركية الكبيرة و كثرة التنقل بين جنبات و مرافق المدينة، تتسبب في ارتفاع درجات الحرارة و التلوث، و لابد من مراعاة هذه النقطة، و التفكير فيما بات يسمى بالسياحة المستدامة.

شاهد هذه المواضيع من نفس القسم راح تفيدك كثير في رحلتك: