إذا كنت تريد الحصول على معلومات حول حديقة المتاهات في سويسرا فتابع المقال التالي:

حديقة المتاهات في سويسرا

إنها الحديقة الثلاثية حديقة الجليد، ومتاهة المرايا، والنصب الاسد التذكاري، في سويسرا تقع في مدينة لوسيرون. تكون هذه الحديقة بعضها الاخر اشتهرت على مستوى كبير وعالمي، حديقة جلاسير الجليد الابيض يغطي المكان بروعته وعظمته مع انتشار الورود والزهور بأشكالها والوانها لتعطي مزيجا رائعا، يتوسط هذه الحديقة النصب الأسد التذكاري، يكثر فيها الاغوار الجليدية تجلي معها ارتسامات من العصر الجليدي القديم بما يقارب عشرين الف سنه، تحوي الحديقة على مخلفات لحيوانات بلح البحر، اضافة اي أواق النخيل القديمة والتي تشكل منظرا متجانس، مع استخدام معدات حديثة وتقميات لعرضها. يجذب انتباهك نقوش رسم لأشكال اقدم سلاسل جبال في العالم، والتي تقع وسط روسيا، وهي من اجمل مشاهد في العام كما يوجد بها اكبر خرائط التضاريس.

نصب الأسد التذكاري

عندما ترى ملامح الأسد الجريح وهو يشعر بكل هذا الالم والبوس، تعرف الكم الذي تحمله الأسد في حماية ملوك فرنسا والدفاء عن زملائه بكل اخلاص وصمود، ظل الأسد الشجاع حامل رايتهم حتى وصل الى نقطة النهاية، والسهم يخترق جسده والدماء تقطر منه لكنه جاهد على نفسه وتحمل ليبقى ملك الغابة كما عرفناه مع كل ذالك الألم والبؤس، لذا رضي ان يظل منحوتا بين جبال الجليدية بهذا الشكل من الصمود الأذلي، كل ذالك من أجل ان يثبت للعالم ويخبره ماحدث في الثورة الفرنسية واخلاص لأرواح الجنود الذين ضحوا بأرواحهم وتخليدا لذكراهم في الثورة الفرنسية عام 1792ميلادي، نحته Bertel Thovvadsenالشهير ونحته Lukaus Ahoru بشكل رائع، أستغرق نحته عام تقريبا من السنه 1820الى عام 1821 تخليدا وتعبيرا عن الجنود الذين ضحوا وأحياء لزكراهم ولأرواحهم الطاهرة، أعجب الكثيرون بهذا النحت، ومنهم الكاتب مارك توين الأمريكي الذي كتب فيه ووصفه بأنه من أجل الأثار في  العالم.

متاهة المرايا

تقع في لوسيرن، يزيد جمال هذه الحديقة متاهات المرايا تتألف من تسعين مرآه يشكلون مجموعه من الحفر الصغيرة الجليدية، يقع وسطها نافورة بمنظر خلاب جدا ورسوماتها وأشكال الحيوانات القديمة، هذه المرايا على غرار قصر الحمراء بغرناطة الأسبانيا، بزخارفها وهندستها المعمارية، تلتقي جميع المرايا والدهاليز حول مجموعة من الحفر جليدية صغيرة مما يجعلها تبدو أكثر  طبيعية وجمال.