تعد لوكسمبورغ أصغر دولة أوروبية تقريبا، و هي بلدة صغيرة في المساحة كبيرة بعظمتها و تاريخها و حضارتها و تراثها و سحرها الخاص، الممزوج بالطبيعة الخلابة. ومن الناحية الجغرافية، تقع لوكسمبورغ وسط دول عملاقة كبيرة، حيث تقع بين المانيا وفرنسا وبلجيكا . وتبلغ مساحتها 2586 كيلومترًا مربعًا، كما أن عدد سكان لوكسمبورغ حسب آخر الاحصائيات فيبلغ 537 ألف نسمة، أما عن لغتها فهي اللغة اللوكسمبورغية وهي عبارة عن مزيج لغوي فرنسي وألماني، حيث أن هناك حوالي 75% من السكان الذين يتحدثون لغتين أساسيتين( الألمانية والفرنسية )، حيث تستعمل اللغة الألمانية في مراحل التعليم الإبتدائي، وتعد اللغة الرسمية للصحافة، وتستخدم اللغة الغرنسية في المدارس مرحلة الثانوية وفي المحاكم أيضا والبرلمان. وتعد لوكسمبورغ من الدول التي توفر أسس الحياة الرائعة للمواطنين ولذلك تعد من قلائل الدول الأكثر سعادة في العالم حسب مؤشر السعادة العالمي، وتعتبر من أكثر البلدان أمانا في العالم حيث أن مستوى الجرائم فيها أقل من أي بلد آخر في العالم حسب الأمم المتحدة.

الإقامة في المدينة

بالنسبة للمدينة فان الإقامة فيها من الأمور الرائعة والتي من الأفضل ان يقوم بها الزائر، فضواحيها القديمة والتي تعد من التراث العالمي تستحق الزيارة والمشاهدة. مدينة لوكسمبورغ لديها واي فاي مجاني في كل مكان، لذلك لا داعي للقلق حول الإتصال بالإنترنت عند زيارة المدينة، إلا أن هذا الأمر لا يسري على بقية أجزاء البلاد لاسيما الريف. وتمتلك مدينة لوكسمبورغ أيضا ( الكورنيش )، وهي الشرفة الأكثر جمالا في أوروبا، وهو مكان بمثابة شرفة تطل على منظر رائع للجزء القديم من المدينة، فزيارته ومشاهدة المناظر فيه من الأمور التي تستحق الزيارة. ومن السهل خلال السفر الى لوكسمبورغ إكتشاف البلاد في رحلة سريعة، حيث يرى الزائر أو السائح الثراء والتنوع الثقافي والتاريخي بمواقع الدوقية الكبرى والوحيدة في العالم. ويمكن مشاهدة القلاع الرائعة والتي سيندهش بها السائح عند السفر اليها، والتي تعتبر مفتوحة للجمهور للزيارة كما في وادي القلاع السبع وقلعة فياندن. أما بالنسبة للرحلات فهي لن تكتمل ولن تكون بهذا الجمال من دون زيارة الريف الرائع والمدهش، فهناك الكثير من السياح ممن يقومون بزيارة العاصمة فقط دون زيارة الريف، فالكثير من الجمال وسحر المناظر والطبيعة الخلابة يكمن في الريف لذلك فزيارته وقضاء بعض الايام فيه ستكون تجربة رائعة ولا تقارن.

أفضل طريقة لاكتشاف لوكسمبورغ هي بالقطار الذي يمكن أن يأخذك إلى الجبال والغابات، حيث يمكن من خلال الرحلة فيه الإستمتاع كثيرا بالطرق ذات المناطق والمناظر الخلابة والمعالم السياحية الشهيرة، وفي داخل المدن والقرى يمكن استخدام الحافلات والتي يمكنها التنقل الى اي مكان يرغب السائح في زيارته، ويعد أفضل وقت لزيارة لوكسمبورغ من منتصف الربيع إلى الأسبوع الأول من الخريف اعتمادا على المناخ والطقس، وتحديدا من مايو إلى بداية سبتمبر، خلال هذه الفترة تكون درجة الحرارة بين 20-30 درجة مئوية، حيث تشهد الأشجار ازدهارا واضحا، أيضا يمكن السير والتخييم وسط أجواء رائعة وجميلة ومثيرة.