يقول الناس عن لبنان بأنه بلد مرتبط بالحرب، فهم يميلون إلى ربط لبنان بالحرب لأن البلاد عانت 25 سنة من الحروب الأهلية، لكن هذه الحروب انتهت في عام 1991، وحتى الحرب اللبنانية الإسرائيلية التي وقت في عام 2006، لكنها استمرت لمدة شهر واحد فقط، وخلال السنوات العشر الماضية، تمكنت البلاد من إعادة السلام مرة أخرى، لذلك سنقدم لكم درجة الآمان في هذا البلد الجميل.

نبذه عن الثقافات المنتشرة هناك

لبنان أحد أكثر الدول ذات تنوع ثقافي في العالم، حيث تتعايش عدة مجموعات دينية مختلفة بسلام، ويشكل المسيحيون أكثر من 40 ٪ من نسبة السكان، أما المسلمون فيشكلون نسبة 25٪ من السكان.

من ناحية أخرى، وعلى الرغم من أن الدين يلعب دوراً مهماً في حياة معظم العائلات فإن لبنان هو البلد الأكثر تحرراً في الشرق الأوسط بأكمله.

درجة الآمان

لبنان لديها حدود مع سوريا، وعلى الرغم من الوضع الأمني السائد الآن في سوريا، فأن هاتان الدولتان مختلفتان، فالحدود بينهما تخضع لحراسة مشددة ومراقبة، وفرص انتقال الصراع السوري إلى لبنان غير موجودة، وسوف تجد نقاط التفتيش في كل ركن من أركان البلاد، وخاصة في بيروت.

الأماكن الحساسة في لبنان

هناك عدة مناطق حساسة في لبنان تتبع لحزب الله وهي:

1. الأحياء الشيعية في بيروت، على سبيل المثال: برج البراجنة.
2. بعض مخيمات اللاجئين، على سبيل المثال: عين الحلوة في صيدا.
3. أراضي حزب الله تقع في جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل.

درجة الآمان في طرابلس

طرابلس هي مدينة تقع في شمال لبنان، وتعتبر مدينة غير آمنة لأنها موطن للحروب الأهلية، حيث حدثت الصراعات بين المسلمين السنة والعلويين الذين يقيمون في أحياء باب التبانة وجبل محسن، وهذه المناطق أخطر المناطق في طرابلس وهي بعيدة عن وسط المدينة التي تعتبر أمنة والحياة فيها طبيعية، أما الاشتباكات والتفجيرات فقد تحدث مرة في السنة ليس أكثر.