مراكش اين تقع تعتبر السياحة في مراكش واحدة من أشهر وجهات السياحة في المغرب بسبب مناخها اللطيف الذي يعد الملاذ من حر الصيف، بالإضافة لطبيعتها الخلابة ومبانيها التي يغلب عليها اللون الأحمر، والتي كانت سببًا في منحها لقب “المدينة الحمراء”، أما لقبها “مدينة سبعة رجال” فهو إشارة إلى علمائها الصوفيين الذين كان لهم دور في نشر الوعي الثقافي بين سكان المدينة.

وتصنف مراكش كثالث أكبر مدينة من مدن المغرب من حيث كثافتها السكانية، أما مكانتها السياحية فالفضل يرجع لمعالمها الأثرية القديمة وحدائقها الرائعة، التي جعلت منها واحدة من أهم مدن جذب السياحة في المغرب العربي، حيث تجذب ملايين السياح سنويًا من كل أصقاع الأرض للتمتع فيها وقضاء أجمل الأوقات.

فإذا كنت ممن يرغبون في السفر إلى مراكش ولم ترها من قبل؛ فالتقرير التالي سوف يعرفك على مدينة مراكش وموقعها في المملكة المغربية، والمسافة بينها وبين أهم مدن المغرب العربي.

مراكش اين تقع موقع مدينة مراكش

في الجهة الجنوبية من دولة المغرب وعند سفوح جبال الأطلس تقع مدينة مراكش التابعة لإقليم الحوز، وترتفع المدينة 450 مترًا عن مستوى سطح البحر، وتقع في نطاق طبيعي تتعدد فيه المظاهر الطبيعية الجميلة الخلابة، والذي كان له الأثر في جعلها مدينة تتمتع بمناخ معتدل صحي وجميل، وتحدّ المدينة من الجهة الجنوبية الغربية كلًا من العاصمة الرباط وطنجة والدار البيضاء وبني ملال، ومن الجهة الشرقية الصويرة، ومن الجهة الشمالية الشرقية أغادير، ومن الجهة الجنوبية نهر الأوريكا وجبل ياغور.

لتتعرف أكثر على موقعها على الخريطة بإمكانك الضغط هنا.

 

 

مراكش اين تقع من مدن المغرب؟

تعتبر المدينة من أهم مدن السياحة في المغرب وأعرقها، وسوف نتعرف في السطور التالية على المسافة بينها وبين أهم مدن المغرب القريبة منها مثل: الرباط، الدار البيضاء، أغادير، فاس، وطنجة.

 

موقع الرباط من مراكش

تعدّ مدينة الرباط إحدى أكبر مدن المملكة المغربية كما أنها عاصمتها السياسية، وهي مدينة ساحلية سهلية واقعة على ساحل المحيط الأطلسي والضفة اليسرى المطلة على نهر أبي رقراق، وتحتوي الرباط على العديد من معالم الجذب السياحي كمنطقة الشالة الأثرية والمدينة القديمة والسور الموحدي وضريح محمد الخامس.

وتبعد الرباط عن مدينة مراكش بما يقدر بحوالي 284 كيلو متر، أي بما يُقارب مسافة سفر بالسيارة لـ 3 ساعات.

 

 

موقع الدار البيضاء من مراكش

تُعتبر مدينة الدار البيضاء من أجمل مدن السياحة في العالم حيث تضم العديد من الأماكن السياحية الجذابة كالمدينة القديمة والجامع الأبيض وباب مراكش، بالإضافة إلى الفعاليات الثقافية والفنية التي تقام بها، وتقدر المسافة بين مراكش والدار البيضاء بما يقدر بحوالي 242 كم، حيث تستغرق قرابة ساعتين و46 دقيقة في حال اخترت السفر بالسيارة، أو الذهاب إليها عبر الطائرة من مطار محمد الخامس الدولي وتستغرق قرابة 50 دقيقة.

 

 

موقع أغادير من مراكش

في الجهة الغربية من المملكة المغربية وعلى مقربة من امتداد جبال الأطلس تقع مدينة أغادير التي تعتبر من المواقع الفريدة والرائعة الجمال كونها تتميز بانتشار المزارع والبساتين الخضراء، والتي جعلت منها مدينة عصرية تنتشر فيها الحدائق والساحات والفنادق لتصبح إحدى أهم مدن السياحة في المغرب، وتشكل أغادير نقطة تلاقي العديد من طرق السياحة المتوجهة نحو جنوب البلاد، وتقدر المسافة بين مراكش ومدينة أغادير بحوالي 104 كيلومتر؛ وهي مسافة تستغرق 3 ساعات بالسيارة.

 

 

موقع فاس من مراكش

تقع مدينة فاس في شمال المغرب، وتحديدًا في وادي فاس قرب نهر سيبو وترتفع ما يقارب 403 متر فوق مستوى سطح البحر، وهي من أقدم المدن المغربية، حيث تعد مدينة فاس من أكثر المدن إثارة للإعجاب، وتم تصنيف المدينة القديمة كموقع للتراث العالمي لليونسكو، فتضم أقدم جامعة في العالم، وتشتهر بشوارعها القديمة التي تعود للعصور الوسطى، وقد كانت هذه المدينة عاصمة للمغرب، واكتسبت سمعتها كمركز هاماً للتجارة والتعلم.

تُقدّر المسافة بين مراكش وفاس بما يقارب 532 كيلومتر، حيث يمكنك الوصول إليها خلال 5 ساعات و23 دقيقة باستخدام سيارتك، أو يمكنك السفر بالطائرة والوصول إليها خلال ساعة من مطار فاس.

 

 

موقع طنجة من مراكش

تعتبر طنجة عاصمة الشمال المغربي وهي أقرب المدن الأفريقية العربية لقارة أوروبا، وتتمتع طنجة بمكانة كبيرة في المغرب نسبة لعدد سكانها الكبير وتعدد مجالات الحياة فيها السياسية والصناعية والثقافية والسياحية، وتقع في الجهة الشمالية من المغرب وتطل على واجهتين بحريتين هما البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وتتعدد فيها المعالم السياحية كالجامع الكبير وأسوار طنجة العتيقة وقصر القصبة.

تقدر المسافة بين مدينة مراكش وطنجة بحوالي 575 كيلومتر، فيستغرق الوصول إليها من مراكش 5 ساعات و49 دقيقة بالسيارة، كما بمكنك الوصول إليها من مطار طنجة في غضون 1 ساعة و 10 دقائق.

 

 

مقومات السياحة في مراكش

احتلت مدينة مراكش مكانتها البارزة على خارطة السياحة منذ العصور القديمة، فقد امتازت من القدم بجمال طبيعتها الساحر واستمرت في النمو لتجسد اليوم التناغم بين حاضرها الثقافي والعلمي وماضيها العريق، فقد كانت معقلاً للحضارة الإسلامية ومن أهم مراكز الفكر والفلسفة وتابعت هذا التطور في عصرنا هذا لتعزز مكانتها وتكون أفضل مناطق السياحة في المغرب، إذ تضم مراكش المتاحف والمعالم الأثرية كقصر الباهية والقبة المرابطية وسور مراكش القديم التي تجذب السياح للاستمتاع بهذا الإرث العريق.

 

 

بالإضافة إلى ذلك تضم مدينة مراكش العديد من فنادق المغرب الراقية ويتركز معظمها في قلب المدينة والتي من أهمها فندق سافوي لي غراند، وفندق كنزي كلوب أكدال المدينة، وفندق ليس جاردينز دي لا الكتبية.