تعد المجر واحدة من أهم الوجهات السياحية التي نشطت في الفترة الأخيرة، حيث باتت مقصداً للعديد من السياح من جميع أنحاء العالم لما تتميز به من طبيعة خلابة وساحرة، فهي واحة زاخرة بالعديد من الفنون والموسيقى والكثير من الأماكن السياحية مثل دار الأوبرا الملكية، وقلعة بود، والقصر الملكي، وسوق أيكسري وغيرها من الأماكن التي يمكن للسائح الاستمتاع بها من خلال عطلة سياحية رائعة.

كيف تصل إلى المجر؟

الطيران

وذلك يكون من خلال إحدى الطرق التالية:

1- الخطوط التركية: ويكون خط سير الرحلة كالتالي: الرياض- اسطنبول – بودابست (سعر التذكرة 3120 ريال).

2- الخطوط الألمانية LUFTHANZA: ويكون خط سير الرحلة كالتالي: الرياض- فرانكفورت- بودابست.

3- الخطوط البريطانية British Airways: ويكون خط سير الرحلة كالتالي: الرياض- لندن- بودابست.

القطار

وذلك يكون من خلال إحدى الطرق التالية:
1- عن طريق النمسا بالقطار.
3- أو قادماً من التشيك بالقطار.

بودابست مدينة الاحتفاء الدائم بالحياة والفن

مهرجان ربيع بودابست

مهرجان ربيع بودابست السنوي هو أحد المهرجانات السنوية الهامة والتي تعد فرصة متميزة لكل محبي الموسيقى بأجناسها المختلفة، وكذلك الفنون الأوبرالية الجميلة حيث تعد المجر أثرى بلاد العالم في مجال الموسيقى والفنون.

 

مهرجان الربيع في بودابست

 

دار الأوبرا المجرية

تزخر هنغاريا عموماً بالعديد من المؤسسات والمعدات والمنشآت الموسيقية، التي تساعد بدورها على ترسيخ الفنون الموسيقية في المدينة ومن أهم تلك المعالم الموسيقية دار الأوبرا المجرية، التي تبدو شديدة الشبه بدار الأوبرا في فيينا، ولكنها تمتاز عنها برخص تذاكر الدخول بشكل كبير وهو ما يعكس الاتجاه العام في الدولة إلى دعم الفنون الموسيقية بالبلاد، فيمكنك بـ 12 جنيه استرلين فقط الحصول على أفضل مقعد في المبنى. وعلى هذا النحو تسير جميع أسعار دخول المعالم الموسيقية في البلاد، مثل المتحف الموسيقي الواقع على تل بودا الذي يعرض مجموعة من أندر الآلات الموسيقية في أوروبا.

 

دار الاوبرا في المجر

 

الفعاليات الفنية

من أبرز الفعاليات الفنية التي تتم في العاصمة المجرية بودابست، وتعد عاملاً لجذب الناس من أجل السياحة في المجر كل عام، ومنها الحفلات الموسيقية التي يقيمها الفنان جينو جاندو في منزله على أحد التلال التي تقع خارج العاصمة بودابست حيث يؤدي فيها مجموعة من المقطوعات الموسيقية للملحن الشهير بارتوك. كذلك الفعاليات التي تقام من خلال آلات البيانو التي تقيمها أكاديمية ليست.

السياحة في بودابست

مدينة بودابست هي إحدى المدن الأوروبية التي يمكنك أن تحصل فيها على جميع أنواع المتع والرفاهية ففي منطقة واحدة تجد حياة الليل تتجلى في أوضح مظاهرها، وفي المكان ذاته ترى واحات التدين تعج بالمصلين الذين يبتهلون من أجل الرحمة والغفران، فبجانب تميزها الفني الموسيقي، تبدو بودابست إحدى المدن ذات الثروة السياحية الكامنة التي لم تسمح إمكانيات البلاد الاقتصادية استثمارها بالشكل المناسب والذي يليق بما فيها من كنوز سياحية فاتنة، مثل تل بودا ومناطق المحميات الطبيعية، بما تملكه من حيوانات وطيور نادرة.

أشهر المعالم السياحية في بودابست

تعد المجر من البلدان الأوروبية ذات الجمال الروحي الخفي الذي لا تراه إلا عيون محبي وعشاق الفن بمختلف أنواعه وفيما يلي مجموعة من أشهر المعالم السياحية الموجودة في بودابست:

قصر قلعة بودا

من أشهر المعالم في المدينة القديمة تلك، ما يعرف باسم القصر الملكي “قصر قلعة بودا” الذي حرق وقصف وهدم عدة مرات خلال القرون السبعة الماضية ولكن تم إعادة بناؤه ليكون أحد المعالم السياحية الأثرية الجميلة لكل من يريد ويعشق الفن، تم بناء القلعة على الضفة اليمنى لنهر الدانوب على عدة مراحل خلال القرون الماضية، وذلك عندما قام الملك بيلا ببنائها كحصن في القرن الحادي عشر الميلادي، وقد تم تدميره أثناء الغزو المنغولي ثم أعيد بنائه من قبل أسرة أمجوو التي حولته إلى قلعة الملكات في القرن الرابع عشر الميلادي.

 

السياحة في المجر

 

مبنى البرلمان

مبنى البرلمان (نيو قوثيك) ويقع على الشط (بيست) وعلى جزيرة مارغريت ويعتبر المبنى من أشهر معالم بودابست، وقد استغرق بناؤه 20 سنة كاملة في الفترة الممتدة من 1884إلى 1904.

 

مبنى البرلمان في المجر

 

سنترال بارك بودابست

وهو المنتزه المركزي الرائع وفيه الحقول الواسعة، والمناطق الخضراء والأشجار الظليلة كما يوجد هناك حدائق الورود، حدائق الماء، الفندق، بيت الشّباب، الكنيسة القديمة.

 

سنترال بارك بودابست

 

منطقة تل القلعة

من أبرز المناطق التي يجب أن يقصدها السائح في المدينة، هي منطقة تل القلعة التي تعتبر المنطقة السياحية الأشهر في البلاد، ففيها يوجد ما يعرف بالمدينة القديمة التي تكثر فيها المتاحف الفنية والتاريخية والبيوت القديمة التي تصور التاريخ المجري على مر العصور.

 

منطقة تل القلعة بودابست

 

سوق ايكيسيري

تمثل أسواق بيع السلع والبضائع القديمة والتاريخية في أية دولة نافذة يمكن من خلالها إلقاء نظرة على هوية تلك الدولة وشخصيتها في الماضي، والتعرف على طريقة وأسلوب حياة شعبها وأنماط ارتدائه لملابسه وكيف كانت تبدو أزياؤه. وفي هذا الصدد يعد سوق ايكيسيري، الذي يقع على بعد نصف ساعة إلى الجنوب من العاصمة المجرية بودابست خير مثال لهذا النوع من الأسواق الذي تتجلى فيه هوية البلاد، خلال العصور المختلفة، حيث يستطيع الزائر أن يحصل على لمحات من الحياة المجرية أثناء الفترات التاريخية المختلفة.

 

أسواق بودابست