يعد برج إيفل أحد أشهر المعالم في العالم، حيث يعتبر الرمز البارز لمدينة باريس. ولعل جميع الزوار يمتلكون صورة مسبقة أو تصور سابق للبرج قبل وصولهم وذلك حسب ما يشاهدونه عنه في الصور أو الأفلام أو غير ذلك، ولكن برج إيفل سيبقى مذهلًا حين رؤيته. ترتفع هذه التحفة المعمارية إلى ما يصل إلى 320 مترًا. حيث تم تصميم هذا الهيكل المؤلف من 8000 قطعة معدنية ببراعة باستخدام 2.5 مليون مسمار. وعلى الرغم من وزنه الهائل، فإن برج إيفل يمتلك بنية شبكية مذهلة، فمن المعروف أيضًا أن البرج رشيق حيث تم تسميته باسم “السيدة الحديدية”.

 

 

بناء مؤقت تحول لمعلم أثري:

أنشأ غوستاف إيفل البرج كمعرض مؤقت للمعرض العالمي World’s Fair في عام 1889. وفي ذلك الوقت، كان يعتبر بمثابة بناء قبيح، حيث احتج الكتاب والفنانون البارزون، بما في ذلك تشارلز غارنييه وألكسندر دوماس، على وجوده. على الرغم من أن الهدف من البرج كان بقاؤه لمدة 20 عامًا، إلا أن فائدته كهوائي راديو قد ضمن بقاءه بعد ذلك. حيث أصبح برج إيفل العلامة الأكثر شهرة في باريس، ويعتبر من أهم الوجهات السياحية في المدينة. يدعم البرج أربعة أعمدة ضخمة في القاعدة تحمل الوزن الكامل للبرج الذي يبلغ طوله 320 مترًا، وحجمه 10 آلاف طن. وقد قرر المهندس إيفل بناء نصب تذكاري له من المعدن بدلًا من الحجر الثقيل الذي كان يستخدم آنذاك. وقد تم توزيع وزن البرج بشكل جيد على الأعمدة بحيث يبقى ثابتًا حتى حين هبوب الرياح الشديدة. أما الأعمدة فهي أكبر بكثير في الواقع وتحتوي مكتب بريد وأربعة مصاعد. يقع مكتب التذاكر في المتنزه بين الغرب والأعمدة الجنوبية. هناك أيضًا محلات لبيع التذكارات وكافتيريا عند سفح الأعمدة. وبعد حصولك على التذكرة يمكنك الصعود باستخدام أحد المصاعد الثلاثة أي الشمالي، الشرقي أو الغربي، أما المصعد الجنوبي فهو مخصص إلى مطاعم Jules Vernes.

 

 

الطابق الأول:

يطل الطابق الأول على الكثير من معالم باريس من ارتفاع 57 مترًا، وتتميز منصة العرض بأرضية شفافة ونوافذ زجاجية لعرض الصور البانورامية المثيرة، مع مساحة 2000 متر مربع تسمح بالاسترخاء بالهواء الطلق. يتضمن هذا الطابق حمامات عامة، محل لبيع الهدايا، متحف، ومسرح يقدم عروضًا وحقائق رائعة عن تاريخ برج ايفل. كما يمكنك أن تستمتع بالغداء أو العشاء في هذا المكان الرائع في مطعم 58 Tour Eiffel. بالنسبة للغداء فإنه غير رسمي، أما العشاء فهو تجربة فاخرة يميزها المطبخ الفرنسي التقليدي. كما لديك خيار آخر وهو المقهى الذي مجموعة من الوجبات الخفيفة، السلطات، السندويتشات، البيتزا والمعجنات.

الطابق الثاني:

يقع على ارتفاع 115 متر، ويمكن من هناك تمييز المباني على طول نهر السين بسهولة. كما يضم أيضًا حمامات عامة، متاجر للهدايا التذكارية، كافتيريا مماثلة لتلك الموجودة في الطابق الأول. وهناك أيضًا نافذة تعرض قصة بناء برج ايفل مع رؤية بانورامية للمعالم السياحية في الأسفل كما أنها مكان مثالي لالتقاط صور تذكارية. إن كنت ترغب بتجربة باريسية، فعليك تجربة وجبة من مطعم Jules Vernes الرائع. حيث يقدم أطباق الطاهي الفرنسي الشهير Alain Ducasse. ويمزج تراث الطهي الفرنسي الكلاسيكي مع لمسة عصرية.

الطابق الثالث:

هذا الطابق غير مخصص لذوي القلوب الضعيفة، حيث يصل إلى ارتفاع 276 متر، في حين أن قمة برج إيفل تستمر لعدة أمتار أخرى لتصل إلى هوائي الراديو على ارتفاع 320 مترًا. هناك نوعان من منصات العرض، الأولى في الداخل تحت السقف والأخرى في الهواء الطلق وبالتأكيد ليست مناسبة لأولئك الذين يخشون المرتفعات. ومن منصات العرض، يمكنك التمتع بالمناظر البانورامية المذهلة التي تمتد حتى 70 كيلومترًا في يوم صافٍ. ويمكنك أن ترى برج نوتردام الذي يبلغ طوله 70 مترًا والذي يقع على بعد أقل من 200 متر من هذا المنظر. يضم الطابق العلوي مكتب غوستاف إيفل بشكله الأصلي، بالإضافة إلى نماذج من الشمع لغوستاف إيفل وابنته كلير مع توماس إديسون، ويوجد أيضًا مخطط مقياس الطول حيث يمكن للزائرين قياس طولهم بشكل دقيق.

برج ايفل في الليل:

إن برج ايفل يصبح أكثر سحرًا بعد غروب الشمس عندما يتم إضاءته بإضاءة ذهبية من داخل إطار البرج. تم إنشاء الإضاءة الذهبية من قبل المهندس بيير بيدو في عام 1985. ومنذ بداية الألفية، يتم إضاءة البرج ببرنامج خاص، فكل ليلة من غروب الشمس حتى الساعة الواحدة صباحاً، يتم تسليط ضوء المنارة عليه بالإضافة إلى أضواء سباركلينج. ويتكون نظام الأضواء الخاصة بالبرج 20000 مصباح كهربائي، ويتطلب تركيبها مدة تزيد عن خمسة أشهر. حيث تجاوزت ميزانية تركيب هذه الإضاءة المتلألئة 4.5 مليون يورو. ويستمر هذا العرض المتلألئ بالضوء بشكل يومي، حيث تعمل المصابيح الكهربائية الموفرة للطاقة بستة واط على تقليل استهلاك الطاقة، مما يجعل العرض أكثر استدامة.

 

أهم المعالم و الأنشطة السياحية قرب برج إيفل:

أهم المعالم السياحية القريبة من برج إيفل هي:

  • متحف اللوفر.
  • كاتدرائية نوتردام.
  • شارع الشانزيليزيه.
  • قوس النصر.
  • حدائق لوكسبمبورغ.
  • قصر دار أوبرا غارنييه.

أما عن أهم الأنشطة السياحية التي يمكن ممارستها عند زيارة برج إيفل فهي:

  • أولًا التقاط بعض الصور التذكارية مع البرج.
  • زيارة غرفة جوستاف إيفل المصنوع من الشمع كما ذكرنا، أو حتى المجسم الصغير لبرج إيفل.
  • يمكنك الاستمتاع بوجبة رائعة مع إطلالة ساحرة من الطابق الثالث ولا تنسَ التقاط الصور طبعًا.
  • أما لو أردت إطلالة أفضل وأوضح فيمكنك استخدام التلسكوبات الموجودة في الطابق الثاني لترى الأبنية المحيطة بالبرج عن قرب.

إن الطعام الحلال في باريس لا يعتبر مشكلة جوهرية، حيث يمكنك العثور على العديد من المطاعم الحلال القريبة من برج إيفل والتي يرتادها المسلمون وغير المسلمون حتى، ومن تلك المطاعم: لي غاسترونوم، مطعم الرياض، مطعم جواد الجديد، مطعم لي بنجاب، مطعم باريس باندا بارك، مطعم المائدة اللبنانية ومطعم نخيل السماء.

أفضل الفنادق الموصى بها قرب برج إيفل:

خلفيات و صور برج ايفل: