تعد روسيا من أجمل بلاد العالم التي يمكن للسائح الاستمتاع بجولة سياحية بها وقضاء عطلة مميزة فهي بلاد واعدة بالسياحة  وتعتبر من أحد الوجهات العالمية المفضلة لدى العرب، لذلك حاولنا أن نقدم لكم أجمل البرامج السياحية والتي تشمل كل الخدمات السياحية التي يمكنك الاستمتاع بزيارتها أثناء عطلتك مزودة ببعض المعلومات عن أشهر الاماكن السياحية والتاريخية في سانت بطرسبرغ الروسية.

قصر متحف الارميتاج

قصر متحف الارميتاج الذي يعد من أعرق وأعظم متاحف العالم حيث تم انشاؤه عام 1764 بواسطة كاترين العظمي وتم فتحه للشعب عام1852 باحتوائه علي ثلاثة ملايين قطعه اثرية من اصولها

مائة وخمسون سنة كان القصر لسكان الاباطرة لكن بعد اندلاع ثورة أكتوبر في نوفمبر تشرين الثاني عام 1917، أصبح متحف يحوي قطع أثرية فريدة من جميع أنحاء العالم كما يحتوي أيضًا على مجموعة من اللوحات الأوربية والشرقية كما يضم منحوتات وزخارف ويتم زيارته كل عام ما يقرب من 2.5 مليون شخص

ساحة القصر وعمود الكسندر

تم إنشاؤه بعد انتصار روسيا علي فرنسا بقيادة نابليون وقد نسب العمود إلي الإمبراطور الأول الكسندر الذي حكم روسيا في الفترة من  1801-1825 ويعد أطول وأثقل عمود في العالم حيث يعتبر واحد من العجائب الهندسية الموجودة حول العالم.

كاتدرائية القديس إسحاق

تعد كاتدرائية القديس إسحاق أكبر كنيسة أرثوذكوسية روسية في العاصمه تم تصنيفها عالميًا رابع أكبر كاتدرائية في العالم وقد استغرق بنائها اربعون عامًا، حيث أستنفذت مبالغ طائلة لبناؤها حتي هددت بإفلاس الإمبراطورية وخلال الحرب العالمية الثانية تم دهن قبتها بلون رمادي لحمايتها من القصف وكان هذا بأمر من حكومة السوفيت.

ساحة مجلس الشيوخ والفارس البرونزي

الفارس البرونزي هو نصب تذكاري علي هيئة تمثال للفارس بطرس الأكبر، تم بناؤه بأمر من كاترين العظمي 1768-1782 ويعد هذا التمثال علم من أعلام سانت بطرسبرغ، فهو مصنوع من حجر الرعد الثقيل الذي نقله الانسان كما تقول الأسطورة فهو يزن 1500طن حيث أخذ منهم قرابة 9 أشهر و أربعمائة رجل لتحريكه فقط

قلعة بطرس وباول

انشأها بطرس الأول عام 1703 وتم بناؤها في بدايات القرن العشرين وتم استخدامها في البداية كسجن بواسطة الحكومة السوفيتية والقيصرية وتعد أول معمار بالمدينة وبها عمود يقاس بها طول بنايات المدينة وتم سن قانون يمنع تطاول أي بناء عن هذا العمود والذي يعلوه الصليب.

ميدان المريخ والشعلة الخالدة

تم إنشاء مسيرات في القرن 18بمناسبة فوز روسيا علي السويد في عام 1805 أخذت اسمها الحالي ميدان المريخ  لكن في القرن 19 وتحديدًا في النصف الثاني منه أصبح ساحة لعامة الناس مزود بأماكن لعب الأطفال والمزارات السياحية وذلك في عطلاتهم في عام 1917 تم استخدامها كمقبرة للثوار الذين توفوا في ثورة فبراير وفي حصار لينينغراد كان ميدان المريخ منتزه أخضر مليء بالخضروات لسد المجاعة وبعد انتهاء الحصار تم إعلان التحية من الميدان ف عام1957 قد أنيرت الشعلة الأبدية في الميدان لذكري ضحايا سان بطرسبرج من جميع الحروب والثورات التي مازالت مندلعة حتي عصرنا هذا

كنيسة المخلص علي الدم المراق

تم تشييدها في مكان أصيب فيه الإمبراطور الكسنر الثاني بجروح بالغة في 1881 والتي بنيت بين 1883 و 1907. وقد تم تمويل البناء من قبل الإمبراطورية، بعد الثورة، وعلى الرغم من أنها كانت كاتدرائية رسمية في عام 1923 – تم نهبها،  وفي عام 1932 تم إغلاقها وتحولت لمكان لجمع القمامة  ويمكن أن نري ما سببته الحرب علي حوائط هذه الكنيسة

قصر ميخايلوفسكي المهندس القلعة

تم تشييدها بواسطة الإمبراطور الذي كان يخاف الموت المفاجئ لذلك لم يسكن قصر الشتاء وعزم على إنشاء قصر أكثر ملاءمة لذوقه . بعد تتويجه العام، بدأ العمل في تشييد المبنى (1797-1801). وعلى الرغم من ذلك تم اغتياله في بيته وذلك بعد أن  سكنه لبضعه أيام قبل قتله في حجرة نومه في 12 مارس 1801-1797 وأصبح القصر الذي لم يسكنه أحد موقعًا لمدرسة الهندسة بالجيش الروسي.

شارع النفسكي بروسبكت

شارع النفسكي أعظم شارع بالمدينة فهو واحد من أضخم الطرقات التي تخترق المدينة وبمثابة الشريان الرئيسي لحركة المرور والمشاة وقد تم انشاؤه من أكثر من 350 عام ويعتبر الشارع أعجوبة من أعاجيب المدينة.

كاتدرائية كازان

موقعها في شارع نيفسكي وتم إنشاؤها في 1801 وأخذت عشرة أعوام في البناء تحت قيادة وإشراف الكسندر سيرجيفيتش ستروغانوف من أعظم علماء الهندسة في عصره، بعد الانتهاء من بناء الكاتدرائية في عام 1811، تم استبدال الهيكل الجديد للكنيسة المهد والدة الإله، الذي تم تفكيكها عندما كرس كاتدرائية كازان.

بيتريجوف

عبارة عن مجموعة من القصور والمنتزهات علي بعد 29كم من مدينة سانت تم إنشاؤها بأمر من بطرس الأكبر والتي كانت تسمي حينها فرساي الروسي تشتهر بحدائقها و قصورها، تم إدراجها ضمن مواقع التراث العالمي،تأسست المدينة عام 1710 لتكون مقرًا ريفيًا لأباطرة روسيا ومنحت صفة المدينة عام 1762. تشتهر المدينة بأثارها المعمارية وقصورها ومنتزهاتها التي بنيت وصممت منذ القرن 18.