البوسنة والهرسك هي دولةٌ سياحيةٌ رائعة تقع في قلب جنوب شرق أوروبا وتمثل ملتقى للحضارات الشرقية والغربية التي أثرت وعززت بعضها البعض طوال تاريخها الطويل لتخلق مزيجاً مذهلاً من الجمال للبلد الذي تتجاوز مساحته 50000 كيلومتراً مربع بقليل، إلا أن هذا البلد الصغير بمساحته يكتنز مجموعة واسعة من المناظر الطبيعية الساحرة كما أنه غني بتنوع ثقافي كبير يجعله واحداً من أكثر الوجهات السياحية روعةً لما يضمه من معالم تاريخية وحضارية لا زالت تحتفظ بطابعها الأصيل وواحد من هذه المعالم هو مسجد غازي خسرو  بيك الذي يعد من اهم معالم السياحة في سراييفو.

عندما تتجول في مدينة سراييفو القديمة فإنه من المستحيل تفويت فرصة زيارة مسجد غازي خسرو بيك أو مسجد Bey  كما هو معروف محلياً والذي يتميز بالعمارة العثمانية ويعد إلى يومنا هذا أحد أكبر المساجد في البوسنة والهرسك وقد تم الانتهاء من بناء هذا المسجد العريق في منتصف القرن السادس عشر وهو  أول مسجد في العالم يحصل على الكهرباء عام 1898م.

مميزات مسجد غازي خسرو بيك

يتميز الجامع – الذي يعد نقطة التقاء السياح المحليين والأجانب – بكونه أول جامع حول العالم يستخدم شبكة الكهرباء، وليست هذه هي الحلقة الوحيدة المثيرة للاهتمام من تاريخ هذا المبنى فخلال حصار سراييفو (الذي استمر من أبريل 1992 إلى فبراير 1996)، كان المسجد هدفًا واضحًا للغارات الجوية التي سعت إلى قصف المعالم الأثرية الرئيسية للفن والثقافة وقد تعرض لأضرار كبيرة، ومع ذلك وبتبرعات من المجتمع الدولي أُعيد بناء المسجد في عام 1996 دون تغيير معالمه الأصلية التي مايزال يحتفظ الجزء الخارجي بالعمارة العثمانية التي كان عليها منذ تأسيسه.

 

 

يقع مسجد غازي خسرو  بيك في قلب مدينة سراييفو ويمكن الوصول إليه سيراً على الأقدام من محطة الحافلات القريبة منه، ومقابل يورو واحد أو اثنين فقط يمكنك الدخول واستكشاف السمات الجمالية المدهشة لهذه الأيقونة الثقافية لسراييفو التي تعتبر واحدة من اهم مدن السياحة في البوسنة والهرسك، خلال تواجدك في هذا المكان يمكنك القيام بالكثير من الأنشطة التي سنذكر افضلها في هذا المقال.

افضل الأنشطة في مسجد غازي خسرو بيك سراييفو

تأمل المسجد

اهم نشاط يمكن للزوار القيام به هو الاستمتاع بتأمل الفن المعماري الكلاسيكي للمسجد الذي يحتوي على قبةٍ كبيرةٍ رائعة ترتفع حوالي 26 متراً إلى جانب مجموعة من القباب الأصغر والمبنية على أقواس والتي تعد سمة نموذجية للمساجد العثمانية، أيضاً يمكن للزوار الاستمتاع بمشاهدة برج الساعة التاريخي الذي يقع بجانب جامع خسرو بيك والذي تم تشييده في القرن السادس عشر الميلادي.

 

عمل جولة داخل المسجد

يمكن للزوار القيام بالعديد من الأنشطة المختلفة عند زيارتهم لمسجد غازي خسرو بيك، ومنها القيام بجولة رائعة داخل المسجد للتعرف على التفاصيل الداخلية الجذابة لهذا المعلم التاريخي الضخم، ومشاهدة الزخارف والنقوش الرائعة المرسومة على عدة طبقات من اللوحات الجدارية وعلى الحائط،  وكذلك الزخارف في المحراب وعلى القباب من الداخل التي تزينها الكثير من الآيات القرآنية الكريمة والنقوش العثمانية الساحرة التي تعود إلى عدة قرون في الماضي.

يعد المسجد مثالاً رائعاً على الهندسة المعمارية العثمانية التي تشتهر بها المدينة ويعتبر هذا المسجد واحد من أهم المعالم السياحية في سراييفو والتي تعبر عن العمارة الرائعة، والتي تعتبر من نوادر العمارة في عالم الهندسة.

 

 

التجول في الفناء الخارجي

كما يمكن للزوار التجوال في الفناء الخارجي الجميل ومشاهدة  النافورة التي تزين المكان إضافة إلى المدخل الرئيسي المزين بتصاميم وأنماط إسلامية معقدة توضح العبقرية الهندسية التي تم استخدامها لبناء هذا المعلم التاريخي الفريد.

 

 

التقاط الصور

ومن أهم الأنشطة التي لا يفوتها الزائرون لهذا المكان التاريخي البديع هو التقاط مجموعة من الصور الفوتوغرافية التذكارية التي تخلد زيارتهم لهذا المكان الجميل.