اشهر معالم المدينة المنورة التي يقصدها السياح اثناء السياحة في السعودية ، هي معالم لأول عاصمة للعالم للإسلامي، طيبة الطيبة كما يطلق عليها المسلمون، من أشرف البقاع الموجودة على الأرض التي يقدسها المسلمون ويجلونها، تأسست تلك البقعة المباركة قبل الهجرة النبوية بأكثر من 1500 عام، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 150 ألف كيلومتر مربع الأمر الذي جعلها تحتل المرتبة الثالثة من حيث المساحة على مستوى المملكة العربية السعودية، تضم معالم المدينة المنورة مجموعة من المعالم السياحية التاريخية والدينية التي تعود إلى أكثر من 1400 عام، مما يجعلها وجهة سياحية دينية متميزة يقصدها الزائرون من شتى بقاع الأرض للتبرك بها وزيارة معالمها

أشهر المساجد و المعالم الأثرية بالمدينة المنورة

 

أشهر مساجد المدينة المنورة

مسجد قباء:

يقع مسجد قباء جنوب المدينة المنورة، ويبعد مسافة 3.5 كم عن المسجد النبوي، وهو أول مساجد العصر الإسلامي والذي ساهم النبي صلى الله عليه وسلم في تشييده في عام 622م أثناء الهجرة إلى المدينة ويضم مسجد قباء بئر تعود لأبي أيوب الأنصاري، وفناء داخلي يتوسط المسجد، ويتميز بالقباب التي تعلوه والتي يصل عددها إلى 56 قبة تتوسط 4 مآذن مما يعطيه شكل جمالي وفني، طالت مسجد قباء مجموعة من التوسعات والإنشاءات والتحديثات على مر العصور المختلفة والتي كان أخرها في عهد الملك فهد رحمه الله من خلال تجديده وفرشه حتى يسع لـ 20 ألف مصلي، تم تخصيص الجزء الشمالي من المسجد ليكون مصلى للنساء.

مسجد قباء

المسجد النبوي:

المسجد النبوي هو مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم الذي بناه بعد هجرته في عام 622 م الموافق 1هـ إلى جانب منزله، وجاء تصميمه على شكل مستطيل، يتكون من عشر مآذن ويتضمن على العديد من المعالم الدينية البارزة وطراز معماري فريد يدل على عظمة الفن الإسلامي المعماري مثل الحجرة النبوية، والروضة، ومنبر الرسول، والحائط المخمس، والقبة الخضراء وهي القبة الرئيسية للمسجد بجانب 170 قبة رصاصية اللون و27 قبة متحركة مما يعطي منظر مبهر خاصةً مع الأضواء الليلية التي تضيء تلك القباب في منظر مبهر.
كما يوجد داخل المسجد ستة محاريب هي المحراب النبوي الأول والذي يتجه إلى بيت المقدس، المحراب النبوي الثاني بعد تغيير اتجاه القبلة، المحراب العثماني، محراب التهجد، محراب فاطمة، المحراب السليماني،
تم عمل توسعات كبيرة بداخل المسجد عبر العصور المختلفة وصلت إلى تسع مراحل من التوسيعات والترميمات، بدأت مع خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومن بعده عثمان بن عفان ثم الأمويين والعباسيين والمماليك والعثمانيين وانتهاءً بالدولة السعودية التي حرصت على تجديديه وتطويره وكان أخرها عام 1994م.

المسجد النبوي

مسجد العنبرية:

يعد مسجد العنبرية تحفة فنية رائعة ذات تصميم مختلف وباهر ذات أعمدة أسطوانية الشكل، تتم تشييده على يد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني عام 1908 ميلادي على الطراز العثماني التقليدي، يحتوي المسجد على مجموعة من القباب الصغيرة تتوسطها قبة كبيرة الحجم، وتقع هذه القباب بين منارتين تأخذان الشكل الأسطواني المميز وتحتوي كل منارة على شرفة مؤذن أما من الداخل فهو يحتوي على بيت للصلاة مربع الشكل، مساحته 100م² مغطى بقبة واحدة، ولا يحتوي المسجد على منبر تم استخدام مجموعة من الألوان والزخارف في نقش المسجد من الداخل أما من الخارج فهو يأخذ شكل تراثي معماري قديم ومميز.

مسجد العنبرية

مسجد القبلتين:

يقع مسجد القبلتين في منطقة بني سلمه شمال غرب المدينة المنورة، تم تشييده في عام 623م الموافق 2 هـ، تصل مساحة المسجد إلى 3920 متر مربع، يشتهر مسجد القبلتين بلونه أبيض مما أكسبه شكل مميز عن مساجد المدينة، تعلوه قبتان ارتفاع كل منهما 17 م، شهد المسجد الكثير من التوسعات والتحديثات والتطويرات، كما يحتوي المسجد على سلالم متحركة ومداخل خاصة بالنساء.
سبب تسمية المسجد باسم “مسجد القبلتين” يعود لقصة شهيرة تدل على عظمة الدين الإسلامي وفيها أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان يصلي ومن خلفه المسلمون صلاة الظهر أو العصر في اتجاه قبلة القدس فنزل الأمر بتغيير القبلة إلى مكة وهم داخل الصلاة فتوجه رسول الله إلى قبلته الجديدة ومن خلفه المسلمون فكانت صلاة واحدة جمعت بين قبلتين.

مسجد القبلتين

أشهر معالم المدينة المنورة

جبل أحد:

يطل جبل أحد على المدينة المنوّرة من الجهة الشمالية وتعود تسميته بهذا الاسم لتوحده عن الجبال ويقال أن أول من سكنه رجل يسمى أحد فتسمى الجبل على اسمه، ويضم هذا الجبل  مقبرة أحد الشهيرة والتي تقع على قمة الجبل وتمتد إلى الناحية الشمالية من المسجد النبوي الشريف وتحتضن 70 شهيد من الصحابة الذين استشهدوا أثناء غزوة أحد وتم دفنهم بداخله على رأسهم سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه.

جبل أحد

مقبرة البقيع:

هي المقبرة الرئيسية للمدينة المنورة تقع في مواجهة القسم الجنوبي الشرقي لسور المسجد، ويطلق عليها بقيع الغرقد نسبة إلى شجر الغرقد الذي كان يكسو المكان قبل ذلك وللتميز بينها وبين بقيع الزبير وبقيع الخضمات وبقيع الزبير، اتخذ أهل المدينة المنورة من مقبرة البقيع مكان لدفن أمواتهم حيث احتضنت الكثير من أهل المدينة والصحابة الكرام والتي ما زالت تستخدم لنفس الغرض حتى الآن وتبلغ مساحتها حوالي 180 ألف متر مربع.

مقبرة البقيع
مجمع الملك فهد:

يعتبر مجمع الملك فهد أشهر معالم المدينة المنورة الذي يشتهر بطباعة المصحف الشريف بالروايات المشهورة في العالم الإسلامي وترجمته والعناية بالبحوث والدراسات الخاصة بعلوم القرآن، تم تأسيسه عام 1984 ميلادية ويعد أكبر مطبعة تعمل على طباعة ملايين النسخ من المصحف الشريف وتوزيعها في جميع أنحاء العالم.

مجمع الملك فهد

متحف دار المدينة:

يقع المتحف على طريق الملك عبد العزيز مدينة المعرفة الاقتصادية، وهو أول وأكبر متحف متخصص للتراث المعماري والحضاري في المدينة المنورة، يتيح الفرصة للزائرين للتعرف على تفاصيل دقيقة وشاملة حول أبرز معالم السيرة النبوية والإسلامية والثقافة العمرانية والحضارية للتاريخ الإسلامي فهو بمثابة إرث ثقافي وتاريخي عظيم. معلومات عنه هنا

متحف دار المدينة

مدائن صالح:

تقع مدائن صالح الأثرية شمال غرب المملكة في محافظة العلا التابعة للمدينة المنورة، وتعتبر مدائن من أهم المواقع الأثرية الموجودة بالمملكة والتي تم تسجيلها ضمن قائمة مواقع التراث العالمية، تضم مدائن صالح 153 وجهة صخرية منحوتة تعود لمملكة الأنباط، بجانب بقايا خط سكة حديد الحجاز ومجموعة من القلاع الأثرية التي تعود للعصر الإسلامي. يعود تاريخ مدائن صالح  حيث كانت مستوطنة لمملكة للأنباط وأطلق عليها قديمًا مدينة الحجر، والتي سكنها قوم نبي الله ثمود أصحاب الناقة ونزلت عليهم الصاعقة فأهلكتهم جميعًا.

مدائن صالح