تعد شريحة الجوال من أهم الأشياء التي يحرص عليها كل مسافر التي تضمن له التواصل مع أهله وأصدقائه خلال عطلته بالخارج خاصةً في أوروبا ومع ارتفاع سعر خدمات التجوال صارت الحاجة أكبر الى اكتشاف وسيلة أخرى للتواصل من خلال شريحة جوال فرنسية تتوافر فيها كل ما يطمح إليه المسافر من سعر رخيصة وشبكة عالية الجودة وإنترنت لذلك قررت أن أتشارك معكم تجربتي الخاصة مع أفضل شريحة جوال في فرنسا وباريس من ناحية السعر والمكالمات والإنترنت والشبكة

شريحة فرنسية بديلة للوطنية

وذلك لتفادي مساوئ استخدام خدمات التجوال للشبكات الوطنية بالخارج والتي أهمها المبالغ المادية المرتفعة للخدمة والتي يمكن اكتشافها مع بداية الأيام الأولى في السفر، وهذا من خلال تجربتي السابقة في  خلال 20 يوم دفعت ما يقارب من 1450 ريال فقط تجوال دولي في فرنسا، لذلك قررت هذه المرة أن أتنازل عن رقمي السعودي من أجل توفير مبالغ مادية لا داعي لها.

ليبارا (lebara) أفضل شريحة جوال

قمت بجولة في مراكز تجارية ومحلات صغيرة منذ اللحظة الأولى لوصولي إلى باريس من أجل البحث عن شريحة جوال تتوافر فيها كافة الإمكانيات التي أرغب بها، كان أهمها تواجد خدمة البيانات من أجل تشغيل خدمات التواصل الحديثة واتساب واستمريت في البحث لساعات طويلة حتى وجدت أن أغلب الباعة يرشحون لي شريحة واحدة وهي ليبارا أو lebara هي أفضل شريحة داخل فرنسا من حيث السعر وخدمة البيانات للمزيد عن باقات أو أسعار أو خدمات هذه الشركة اضغط هنا

مميزات lebara

– سعر الإتصال الدولي وخاصةً للدول العربية يعتبر الأقل من بين جميع شركات المحمول في فرنسا.
– أن الاتصال بين شرائح ليبارا مجانية لذا قررت شراء شريحتين واحدة لي وواحدة لزوجتي للتواصل بيننا في حالة أضعنا بعضنا في الطرقات أو في وسائل المواصلات.
– ليبارا هي شريحة مسبقة الدفع سعرها 10 يورو.
– متوفرة في أغلب الأماكن العامة حتى البقالات الصغيرة وبعض المقاهي وطبعاً السوبر ماركات الكبيرة وغير ذلك.
– عند شرائك الشريحة يكون بها 7.5 يورو رصيد ( كريديت ) ويمكنك بعد ذلك شحنها من خلال الاتصال بنفس الشريحة أو الرسائل القصيرة.

– شركة ليبارا هي شركة عالمية متواجدة في العديد من الدول الأوروبية المختلفة غير فرنسا، لكن خدماتها وأسعارها وباقاتها مختلفة بعض الشيء في كل مكان عن الآخر.

طريقة تشغيل شريحة ليبارا

عند شراء شريحة ليبارا يجب  عليك أولًا الاتصال بخدمة العملا وذلك لتفعيل الخدمة من خلال تسجيل البيانات التالية:
– اسم المستخدم ورقم الجواز الخاص به.
– رقم الرمز البريدي.
– محل الإقامة في باريس.

ويمكنك أن تقوم بهذه الخطوة من خلال البائع نفسه وهو ما قمت به عندما اشتريت الشريحة وفعلتها بمساعدة البائع الذي باعني تلك الشريحة. بعد أن أعطيته الجوال وطلبت منه أن يقوم بتحويل اللغة إلى اللغة الإنجليزية، حتى أستطيع التعامل معها بعدها أعطاني الجوال وبدأت في سرد البيانات التي طلبها مني موظف الشركة: وهي الأسم الثنائي ( وقد أعطيتهم أسمي للشريحتين ولم يمانعوا أبداً )، ثم رقم الجواز والرمز البريدي والذي أعطاني إياه البائع ويمكنك أيضًا أن تسأل عنه موظف الاستقبال  في الفندق الذي تقيم فيه قبل أن تذهب لشراء الشريحة، بعد الانتهاء من تسجيل البيانات في خلال عشر دقائق إلى نصف ساعة وسوف تعمل الشريحة.

تجربتي مع ليبارا

بمجرد أن اشتريت الشريحة شحنتها بعشرة يورو فقط كرصيد، ولمدة عشرة أيام  استخدامتها في اتصالات دولية محدودة ومكالمات داخلية وتصفح أنترنت وتواصل واتساب ولم أحتاج لشحنها مرة أخرى، حتى مع خروجي من فرنسا ووصولي إلى فريبورغ في ألمانيا كانت تعمل معي بكفاءة على الرغم من أن الشريحة لا تعمل في ألمانيا لكن عندما زرت بادن بادن ثم ميونخ كانت خارج التغطية، ربما فريبوراغ فقط لأنها قريبة من الحدود الفرنسية.