ارتبط اسم البوسنة والهرسك لدى الكثير بالحروب والصراعات الكثيرة لكن ما يغيب عليهم أنها أصبحت واحدة من أكثر الدول زيارة في منطقة البلقان، فهي دولة مثيرة للاهتمام وفيها الكثير من الثقافات المتنوعة ولديها ماضٍ عريق، إضافة إلى وجود العديد من المدن الرائعة والتي يقصدها الكثير من السياح سنوياً من الشرق والغرب حيث أنها غنية بالأنهار والجبال البرية الشاهقة والقرى السياحية الرائعة والأخاديد والجداول الصافية.

مميزات البوسنة والهرسك

أكثر ما يميز هذه الدولة أنه على الرغم من تنوع الأديان والعادات والتقاليد فيها إلا أنها تعيش بسلام وتناغم، كما أنها تمتلك طبيعة خلابة تأسر قلوب الزائرين إليها فمناخها المعتدل صيفاً والبارد شتاءً جعلها واحدة من أهم الدول السياحية استقطاباً للسياح فهي دولة ملائمة للعطلات الشتوية والصيفية على حدٍ سواء، فضلا عن هندستها المعمارية الأنيقة والأطباق اللذيذة والمتنوعة التي تقدمها وتشتهر بها، بالإضافة لامتلاكها الكثير من الأماكن السياحية الساحرة والتي سنتناول بعضها في هذا المقال.

 

 

اهم الأماكن السياحية في البوسنة والهرسك

سراييفو

سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك والتي تقع في وادٍ محاط بالتلال وجبال الألب الدينارية، تعد إحدى أهم المدن التاريخية في جميع دول أوروبا فهي موطن للثقافات المختلفة كما أنها تزخر بالكثير من المواقع التاريخية المهمة التي جعلتها موقعاً مهماً لالتقاء الشرق والغرب من خلالها.

تعتبر سراييفو واحدة من أهم وجهات السياحة في البوسنة والهرسك فكل من يزورها يندهش لروعة التاريخ الذي يزخر به كل جزء فيها فالسير في شوارعها يمنحك فرصاً كثيرة للتعرف على تاريخها العريق وحضارتها المميزة.

تعد باسكارسيجا المنطقة المركزية في سراييفو والتي يذهب إليها الكثير من السياح لمشاهدة ما تمتلكه من مآذن فريدة ومبانٍ قديمة، لذا ننصحك بزيارة هذه المدينة المذهلة التي تضم العديد من الأماكن السياحية كالجسر اللاتيني الذي اغتيل فيه أرتشدوك فرانز فرديناند، مما ساعد على تحريك الحرب العالمية الأولى و باسكارزييا (البازار القديم)، والكثير من الأماكن الممتعة التي يمكنكم زيارتها والتي زادت من نسبة السياحة في سراييفو.

يبعد مطار سراييفو او المسمى مطار البوسنة عن قلب المدينة حوالي 15 كم.

 

 

موستار

إحدى أجمل مدن السياحة في البوسنة والتي تضم معالم تاريخية قديمة كمسجد كوسكي محمد باشا ونهر نيريتفا اللذان يعدان من أشهر أماكن الجذب السياحي فيها، تتميز المدينة بأنها المكان الأنسب للتعايش على الرغم من اختلاف الأعراق فيها، كما أن الفن المعماري فيها جلياً لكل من رآها فهي تعتبر أرقى مثال على الفن الإسلامي في البلقان بأكملها كونها تحتفظ بالعديد من المباني الحجرية القديمة وتتميز بشوارعها الضيقة والمرصوفة بالحصى إضافة لمآذنها المرتفعة التي تجذب آلاف السياح سنوياً.

من أهم معالم السياحة في موستار هو الجسر القديم المعروف باسم ستاري موست وهو معلم عثماني شهير في المدينة ويعتبر أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ومن خلاله يمكنكم رؤية الغطاسون الذين يقفزون إلى نهر نيريتفا.

تبعد موستار 25 كيلومتر فقط عن ساحل البحر الأدرياتيكي، وتبعد أيضاً عن مدينة سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك 120 كم.