لطالما كانت السياحة في إيطاليا متصدرة ومنافسة للعديد من البلدان الأوربية الأخرى وهي من أكثر الأمنيات التي يحلم بتحقيقها الكثيرون، أما بالنسبة للسياحة في الشمال الإيطالي فهي حتماً الأكثر جمالاً وروعةً، وسواء كنتم من محبين الفن أو الثقافة، أو الحضارة، أو الطعام، أو الطبيعة، فإن جميع هذه الأشياء ستجدونها في الشمال الإيطالي.

 

 

نبذة عن الشمال الإيطالي

تشتهر إيطاليا عاماً بالمأكولات اللذيذة، وأما بالنسبة لشمالها فيمكنكم تناول الباستا والمأكولات البحرية في مدينة البندقية، والأطباق المشوية في مدينة بيدمونت.

من جانب آخر، تزخر إيطاليا بالفن والمواقع التراثية المتوزعة في كل ناحية من أنحائها، حيث أن لديها أكثر من موقع من مواقع اليونسكو للتراث العالمي. ويعد شمال إيطاليا محوراً للثقافة، فهناك الأوبر في مدينة فيرونا، والفسيفساء البيزنطية في رافينا، والمتاحف الرائعة في تورينو، وكاتدرائية فلورنسا، ناهيك عن جسور فينيسيا والقصور الفخمة في جنوة.
فضلاً عن ذلك، تتنوع الطبيعة بشكل ساحر في شمال إيطاليا، من بيدمونت إلى لومباردي، ومن ماركي إلى إميليا رومانيا، ومن فينيتو إلى ترينتينو ألتو أديجي، جميع هذه المناطق الشمالية مزينة بالسواحل، والبحيرات، والجبال، ومنتجعات التزلج المذهلة.

 

 

أفضل 9 أماكن سياحية في الشمال الايطالي

مدينة البندقية فينيسيا

بين حدود الواقع والخرافة تندرج مدينة البندقية الساحرة والتي تعد بمثابة متاهة من الشوارع الضيقة تزينها القباب الخيالية والأقواس القوطية الأنيقة.

وإلى جانب الفنون التي تفخر بها هذه المدنية، هناك وجهاً آخر عليكم اكتشافه، وهو وجه المدينة المليء بالحياة والنشاط، حيث تنتشر الحدائق، والأماكن الهادئة، والحانات الصغيرة ذات الطراز العتيق.

 

 

سينك تير

هي عبارة عن خمس قرى جميلة تتوزع على التلال مع منازل ملونة وتقع بين جنوة وبيزا، وهي واحدة من مواقع التراث العالمي لليونسكو. كما أن زيارة هذا المكان ستضيف مزيداً من المعتة لرحلتكم لاسيما عند المشي على المسارات التي تتميز بإطلالة رائعة على العديد من الخلجان التي تصطف على الساحل، بل وأيضاً على المدرجات حيث تزرع الكروم وبساتين الزيتون.

 

 

بحيرة كومو

تقع بحيرة كومو على بعد حوالي خمسين كيلومتر من ميلانو، وهي واحدة من الأماكن السياحية في شمال إيطاليا التي يجب زيارتها، حيث تتمتع القرى والفيلات التي تصطف على البحيرة بسحر جنوني.

يمكنكم أيضاً زيارة منطقة بيلاجيو التي تسمى “لؤلؤة البحيرة”، وهي عبارة عن بلدة قديمة تتسم بشوارعها الضيقة المليئة بالأدراج، وبكنيسة سان جياكومو وبفيلاتها الجميلة بما في ذلك فيلا ميلزي وفيلا سيربيلوني اللتان تتمتعان بجمال كبير جدًا.

 

 

بحيرة ماجوري

تقع بحيرة ماجوري على ارتفاع 193 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وتتسم بمناخ البحر الأبيض المتوسط، وكذلك تتميز بالنباتات التي تعطي العديد من الحدائق هواءً ساحراً.

تعد البحيرة بمثابة محمية مائية مهمة للغاية تسعى إيطاليا للحفاظ عليها وعلى المناطق المحيطة بها.

 

 

مدينة ميلان

تعد وجهة الأزياء والتسوق، ليس هذا فحسب إذ تتمتع المدينة بالعديد من الأماكن الثقافية بما في ذلك قلعة فيسكونتي وغاليريا فيتوريو إيمانويل الثاني. هناك أيضاً سكالا ميلان واحدة من أفضل الأوبرا التاريخية لإيطاليا، وكنيسة سانت إحدى أقدم الكنائس في ميلان، وساحة ديلا سكالا وتمثال ليوناردو دا فينشي الشهير، إلى جانب العديد من المتاحف التي تجعل من هذه المدينة وجهة تستحق الزيارة.

 

 

مدينة جنوة

تقع مدينة جنوة شمال إيطاليا، على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهي مدينة ذات ماضٍ تاريخي غني من شأنه أن يسحر عقولكم، لاسيما بتلك الروائع المعمارية التي تزين شوارعها الضيقة، والواجهات الملونة، والقصور القديمة التي تعود للقرن السادس عشر.

يمكنكم زيارة الميناء القديم، الذي يجمع بين التقاليد والحداثة، والذي يعد مكاناً مهماً في المدينة، بفضل مطاعمه ومتاحفه ومتاجره العديدة.

 

 

مدينة بورتوفينو

بورتوفينو هي قرية صيد صغيرة تقع في خليج صغير، وهي محور التقاء العديد من الفنانين. لاشك بأنكم سوف تحبون التجول في شوارعها الصغيرة لاكتشاف متاجر الحرف اليدوية المحلية، وواجهاتها الملونة التي تمنحها سحراً خيالياً، يمكنكم أيضاً رؤية كنيسة سان جورجيو وقلعة براون.

 

 

مدينة مانتوا

هي جوهرة النهضة الإيطالية المدرجة في قائمة التراث العالمي لليونسكو، وهي مدينة تقع في لومباردي سوف تبهركم بثراء آثارها وروعة هندستها المعمارية. كما أنكم سوف تستمتعون بزيارة Ducal Palace، وهو عبارة عن مجمع مهيب يضم 500 غرفة، مع العديد من الحدائق الداخلية والكنوز الفنية، وزيارة كنيسة سانت أندرو وقصر تي وساحة سورديلو، وهي واحدة من أجمل الساحات في المدينة، وهي أيضاً من بين الأماكن التي يجب زيارتها.

لا تترددوا في التنزه بالمركز التاريخي الذي يزخر بسحر العصور الوسطى، وبشوارعه المرصوفة بالحصى.

 

 

مدينة فيرونا

تحظى هذه المدينة بشهرة عالمية بفضل قصة روميو وجولييت للكاتب وليام شكسبير، وتعد من أجمل المدن الإيطالية. تشتهر المدينة بأسوارها التي يعود تاريخ معظمها للقرون الوسطى. ومن أكبر الأماكن وأشهرها التي تستحق الزيارة في هذه المدينة ساحة برا (BRA) التي تعرف بمقاهيها وساحاتها الرومانية.