تقع برلين على ضفاف نهر سبري، في شرق ألمانيا وهي العاصمة الفيدرالية لجمهورية ألمانيا الاتحادية. تتميز برلين بأنها مدينة سياحية وثقافية فهي ملائمة لمحبي الثقافة كونها تمتلك الكثير من المنشآت الثقافية. وقد برزت برلين في أوروبا كمركز للشباب والثقافات الرائجة. هذا وتتميز السياحة في برلين بتعدد وسائل الترفيه وقضاء عطل مميزة لا تنسى ففيها الكثير من الغابات والمنتزهات والحدائق والأنهار كما تتميز بمبانيها الحديثة ومعالمها الأثرية.

سوف تفتح لك السياحة في برلين خاصة آفاق واسعة للمتعة والثقافة واستكشاف الكثير، فهي مقصد سياحي شهير لما تمتلكه من معالم وحدائق ومتاحف حيث أنها من أجمل المدن التي يمكنك زيارتها وهي من أهم عوامل جذب لـ السياحة في ألمانيا، إذ تقدم أفضل متاحف برلين لوحة غنية لتاريخ المدينة وثقافتها المعاصرة، فهي كنزاً ثقافياً مهماً مع وجود الكثير من الفنون الحديثة، كما أن المتاحف هناك توفر لك الخيارات المتعددة كيف لا وقد بلغ عددها أكثر من 150 متحفاً.

 

افضل 4 متاحف في برلين ينصح بزيارتها

 

متحف برلين الجديد (The New Berlin Museum )

يقع في جزيرة المتاحف خلف المتحف القديم تم بناءه بين عامي 1843 و1855 بناءً على تصميم المهندس فردريش أوغوست ستولر، وهو مبني على الطراز المعماري الكلاسيكي. لكن بعد الحرب العالمية الثانية دُمر المتحف كلياً وأعيد بناؤه لمدة سبع سنوات وقد افتتح عام 2009 م.

 

 

يتكون المتحف من ثلاثة طوابق، وقد خُصص الطابق الأول لمعروضات من مصر القديمة أشهرها التمثال النصفي للملكة الفرعونية نفرتيتي، كما يوجد فيه مجموعة متنوعة تمثل حضارات بلاد النهرين واليونان، وأخرى تمثل تحف فنية لطروادة وبرلين الأثرية.

 

متحف برلين القديم

يعرف أيضاً باسم أليتس موزيوم ويقع في جزيرة المتاحف ويطل على نهر سبري، تم بناؤه بين عامي 1830 و1832 م تحت إشراف المعماري كارل فريدريك شينكل. ويعد من أبرز المتاحف التي أنشئت على الطراز الكلاسيكي الحديث، وهو من أفضل المتاحف السياحية التي يتجه إليها آلاف السياح فهو يمتلك مجموعة كبيرة من القطع الأثرية النادرة والثمينة والتي تمثل الحضارات القديمة.

 

 

يحتوي المتحف أيضاً على التماثيل الحجرية والمجسمات والتوابيت ومجموعة من صور الفسيفساء المصرية القديمة.

 

متحف بيرغامون (بالألمانية: Pergamonmuseum)

يقع متحف بيرغامون في جزيرة المتاحف على ضفاف نهر شبريه في العاصمة الألمانية برلين. شُيد المبنى في الفترة ما بين عَامّي (1910-1930) على الطراز الكلاسيكي الحديث، ويعد من أهم المتاحف الأثرية في ألمانيا. يتكون المبنى من طابقين أساسيين وطابق تسوية تحت الأرض وهو يضم آثاراً تاريخية قديمة لعدّة حضارات يعود أقدمها إلى ما يقارب 4000 قبل الميلاد.

 

 

ينقسم المتحف أيضاً لثلاثة أجنحة رئيسية (الصالات المعمارية وجناح النحت وهي تحتوي على الآثار الكلاسيكية – متحف الفن الإسلامي – متحف الشرق الأدنى القديم) وقد تم إدراج المتحف ضمن قائمة مواقع التراث العالمي عام 1999 م نظراً لتفرده واحتوائه على الكثير من الآثار والتحف الفريدة.

 

متحف برلين المصري

من أجمل المتاحف الأثرية في برلين حيث سيأخذك لعالم الفراعنة فالمتحف يضم الكثير من الآثارالمصرية القديمة أهمها تمثال الملكة نفرتيتي. اقترح المستكشف والعالم الألماني ألكسندر فون هومبولت إنشاء قسم مصري خاص، وتم نقل أول مجموعة أثرية من مصر إلى برلين عام 1828 خلال حكم فريدريش فيلهلم الثالث.

 

 

خلال جولتك في هذا المتحف ومشاهدتك للقطع الفنية والأثرية ستكتشف الكثير من الأسرار عن الحضارة الفرعونية العظيمة وستوثق لحظات مليئة بجمال التاريخ القديم.