حديقة هاكغالا تعتبر إحدى أكثر الحدائق النباتية شهرةً وجمالاً في العالم، نظراً لمكانتها الخاصة والمميزة لدى الشعب السيريلانكي لما تتميز به من ثقافة وحضارة مهمة وعريقة تعطي طابعاً مختلفاً إضافياً على السياحة في سريلانكا. تقع حدائق هاكغالا النباتية في المرتفعات الوسطى في سريلانكا أسفل صخرة هاكغالا الشاهقة على بعد حوالي 10 كم جنوب مدينة نوراليا.

حديقة هاكغالا النباتية هي أفضل مكان لرؤية مختلف الحيوانات والنباتات، حيث توجد أقدم شجيرة للشاي في الجزيرة، وبركة مزخرفة، ومنازل صيفية على الطراز القديم، إلى جانب المزيج الخلاب من الورود والشجيرات، والسراخس والغابات الجبلية في بيئة مليئة بالحيوية، حيث الجسور الخشبية، والطيور التي تحلق في سماء الحديقة، وسحر الهواء البارد، والظلال الوارفة، ليشكل هذا التناغم الفريد مناظر طبيعية أخاذة وساحرة الأمر الذي سيتيح لعقلك فرصة للهدوء والانتعاش.

على جانب التل شديد الانحدار تنتشر الحدائق، بدءاً من مناطق الزينة المذهلة حول المدخل إلى الغابات الأوسع والأكثر إثارة للاهتمام فوق التلال. ونظراً لكل ما تمتلكه هذه الحديقة من مقومات ومميزات فقد استطاعت جذب آلاف السياح إليها خاصة في فصل الربيع.

 

أفضل 7 أنشطة في حديقة هاكغالا النباتية نوراليا

الاستمتاع بمشاهدة الأزهار والنباتات

عشاق النباتات والأزهار خاصة الأوركيد والحياة الطبيعية، سوف يحظون بفرصة نادرة لمشاهدة أكبر مجموعة من الأزهار والنباتات النادرة حول العالم في مكان واحد وهو بيت الأوركيد الذي ينتج أطول ارتفاع لزهرة الأوركيد إذ يصل ارتفاعها إلى ما يقارب 2.5 متر حيث تضم الحديقة أكثر من 100 نوع من الورود إلى جانب العديد من أنواع النباتات والأشجار المتنوعة كالقرفة والهيل، كما أنها تحتوي على بعض أقدم أشجار جوز الطيب المزروعة قبل أكثر من مئة وستين سنة.

 

 

التنزه والاسترخاء في الحديقة الرائعة

يمكنك الاسترخاء تحت ظل أشجار الحديقة لتناول الطعام مستمتعاً بالهواء البارد الذي لن تحظى به كثيراً في سيريلانكا البلد الاستوائي، إلا أنك هنا في منطقة مختلفة تماماً وكأنها قطعة من الجنة، حيث يمكنك الجلوس والاستمتاع بتناول مشروبك المفضل إلى جانب البحيرة التي تتوسط الحديقة لتمنح روحك فرصة للهدوء ونسيان القلق والابتعاد عن هموم الحياة.

 

 

ممارسة رياضة المشي

لا يوجد مكان أفضل من هذا لممارسة المشي وسط النباتات وحدائق الورود المتنوعة، نظراً لامتداد حديقة هاكغالا على رقعة واسعة من الخضرة ولوجود مسارات طويلة مرصوفة ومنسقة، الأمر الذي يجعلها مثالية جداً لممارسة رياضة المشي التي ستمكنك من استكشاف ما تكتنزه هذه الحديقة الرائعة من جمال لا يُضاهى.

 

التقاط الصور

سواءً كنت واحداً من عشاق إلتقاط الصور أم لا، فإنه سيكون واحداً من النشاطات التي ستقوم بها عند زيارتك لحديقة هاكغالا لأنك لن تستطيع مقاومة المناظر الطبيعية المدهشة الذي يخلقها التناغم الكبير بين ألوان الورود المتعددة والنباتات المنسقة بدقة متناهية.

 

 

ركوب العربات للتجول حول الحديقة

خدمة العربات التي تجرها الدواب أو عربات الجولف، هو نشاط رائع يمكنك القيام به عند زيارتك للحديقة الرائعة لأنه سيمكنك من رؤية الحديقة بأكملها كما سيقدم لك سائقي العربات معلومات حول تاريخ الحدائق.

 

تأمل البحيرة المتواجدة في وسط الحديقة

توجد في وسط حديقة هاكغالا بحيرة كبيرة تمنحك لحظات من الهدوء والتأمل والجمال، كما يمكنك الجلوس على عشب الحديقة والتمتع بمشاهدة البحيرة وتناول بعض المثلجات المنعشة لتضفي على رحلتك جمالاً مختلفاً.

 

 

زيارة مقهى المثلجات

توفر الحديقة مقهى جميل يقوم ببيع المثلجات وأنواع من المشروبات المفضلة لديك، حيث يمكنك زيارة المقهى والتمتع بخدماتهم المميزة وأخذ استراحة قصيرة فيه لن تتكرر متعتها في أي مكان آخر.