غنت أسمهان في أغنيتها الشهيرة “متع شبابك في فيينا” لتلك المدينة الساحرة عاصمة النمسا، التي تعتبر آية في الجمال والسحر، وبلاد للموسيقى والطرب، ولما لا وهي مسقط رأس الموسيقار الكبير موتسارت، تبلغ مساحة المدينة  415 كم²، وتقع  شرق سهل ضيق بين جبال كارباثيان (الكربات) وجبال الألب، وبها مجموعة معالم سياحية شهيرة، حيث تضم ما يربو عن 27 قلعة وحوالي 150 قصراً، كما يعد قلب المدينة التاريخي ومنطقة الرينغ بوليفارد المجاورة مقصدًا لغالبية السياح، بما تضمه من متنزهات خضراء خلابة، وأماكن تسوق، وشوارع حضارية للغاية.

كل ماتقدم شجع الكثيرون لتجربة السياحة في النمسا وإليكم بعض المعلومات عن هذه المدينة الساحرة “فيينا”:

 

 

أما عن أقرب المدن لـ فيينا، فهي تقترب من عدة مدن خلابة ورائعة كمقصد سياحي، ومنها:

سانت بولتن

مدينة جميلة تقع شرق النمسا، يزيد عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، وتتخطى مساحتها 100 كم، وتضم المدينة مجموعة معالم سياحية رائعة للزوار منها ميدان راتهاوس، ومتحف ستادت، ومتحف لانديس، وأبرز المعالم هو:

عامود الثالوث

الذي صُمم وتم بناءه في أعقاب وباء الطاعون الذي اجتاح قارة أوروبا، وتسبب في مقتل الألاف.

مدينة لينتس

هي مدينة سياحية تجارية رائعة في شمال النمسا، وتقع على نهر الدانوب، ويمكنك أخذ جولة ساحرة في النهر الأوروبي المشور بكونه نهر العواصم، حيث تقع عليه ست عواصم أوروبية، وتضم المدينة كذلك عدة معالم ساحرة منها: منطقة الجبل، وقلعة لينز التاريخية، ومعرض الفنون الإلكترونية، وحديقة الحيوانات في منطقة جبل البوستلنق، ويمكن أخذ جولة تسوق في أحد الشوارع التجارية، التي تعج بالعلامات التجارية العالمية، ومتاجر التسوق الشعبية والعصرية، وهو شارع لاند.

 

 

فينر نويشتات

يبلغ عدد سكان المدينة 40 ألف نسمة، وتبلغ مساحتها 60 كم2، أسس المدينة الدوق ليوبولد الخامس النمساوي، وتضم المدينة مجموعة معالم سياحية شهيرة متنوعة منها مثلًا كاتدرائية دوم وينر نويشتاد، وقلعة بورغ وينر نويشتاد التاريخية، وداي سانت جورج كاثيدرال.

 

فينر نويشتات

 

بادين باي فين

مدينة رائعة في ألمانيا السفلى، تبلغ مساحتها 26 كم2، وتبعد عن فيينا مسافة 26 كم، وعدد سكانها بلغ أكثر من 25 ألف نسمة، وتضم معالم أثرية تاريخية عتيقة، وبها مجموعة متنزهات رائعة، ومن أشهر وجهاتها السياحية  أطلال قلعة روخونيك، التي حوصرت لمرات عديدة، وأعيد بناءها مرارًا لتعرضها للتدمير من خلال حروب وغارات متعددة، كما تضم المدينة  متحف الموسيقار العالمي المشهور بيتهوفن، ومتحف رولت التاريخي، الذي يعرض مراحل المدينة التاريخية في عقب متعاقبة.

 

 

مدينة هولابرون

لا تبعد تلك المدينة الجميلة عن فيينا أكثر من 50 دقيقة بالسيارة، وهي من المدن التي نرشح زيارتها عند زيارة فيينا، نظرًا لقرب المسافة والمعالم الساحرة، وتعد المدينة تجمعًا صناعيًا كبيرًا داخل النمسا، وتتخصص بشكل دقيق في مجال صناعة آلات صياغة وتصنيع المجوهرات، كما يمكنك أخذ جولة نهرية ساحرة من خلال نهر نكار الذي تقع عليه المدينة.

 

 

سالزبورغ

مسقط رأس الموسيقار العالمي الشهير موتزارت، الذي أطرب الكون بألحانه وموسيقاه الشهيرة، يبلغ عدد سكان المدينة 150 ألف نسمة، قربها من جبال الألب الشهير أعطاها طبيعة خلابة، فستجد الأشجار والأعشاب الخضراء تغطي المرتفعات بشكل أكثر من رائع وساحر، وضعت المدينة القديمة في قائمة اليونيسكو للتراث، وتضم المدينة عدة معالم سياحية خلابة تتنوع بين التاريخي والطبيعي والحضاري الحديث، ومنها شارع غيتريدغاس يوضم الشارع مجموعة منازل مرتفعة وضيقة، في اصطفاف هندسي خلاب، وبها مجموعة متاجر للتسوق، وبعض الحارات للعشاق، وكاتدرائية سالزبورغ وتعتبر التحفة الهندسية الأكثر براعة في المدينة، وكذلك قلعة هوهن سالزبورغ التي تخطف الأنظار من خلال الهندسة المعمارية الخلابة، وتعد بين معالم المدينة هي الأبرع والأجمل، والمقصد المفضل عند الزوار، فالمبنى تاريخي قديم بهندسة وألوان وزخرفة طبيعية.