بروكسل، عاصمة بلجيكا، وعاصمة الاتحاد الأوروبي، المدينة الصغيرة التي يسهل الوصول إليها والتي تجعل من السياحة في بلجيكا أمراً لابد منه. وتعد بروكسل المركز الاقتصادي والتعليمي الرئيسي في بلجيكا أيضاً.

السياحة في بروكسل ستمنحك فرصة لاكتشاف واحدة من اجمل المدن الاوروبية الغنية بالكثير من المعالم السياحية الفريدة فالمدينة لديها ما يكفي من معالم الجذب السياحي لإبقاء الزوّار مشغولين لبضعة أيام، ففيها مجموعة من المتاحف والمعارض الفنية ذات المستوى العالمي، ونماذج رائعة من العمارة القديمة في حي البلدة القديمة. لا تنسى أن تشتري بعضاً من شوكولاتة بروكسل الشهيرة.

 

أفضل 6 أماكن سياحية في بروكسل

جراند بالاس (الميدان الكبير)

الميدان الواقع في قلب المدينة القديمة في بروكسل هو جوهرة العمارة القوطية حيث يبدو مهيباً ببرجه الذي يمكن رؤيته من كافة أنحاء المدينة ليمثل الساحة الرئيسية في المدينة وواحد من أفضل الأماكن السياحية في أوروبا.

 

 

يعود جزء كبير من الطابع الأنيق للميدان إلى الهندسة المعمارية القوطية الفريدة والرائعة حيث الأعمدة، والدرابزينات، والأعمال الحجرية المنحوتة بشكل مزخرف، والديكور الذهبي الغني. ويعود تاريخ Grand Place إلى وقت مبكر حيث تم تأسيسه لأول مرة في القرن الحادي عشر وتطور بعد فترة وجيزة، ليصبح المركز السياسي والاقتصادي للمدينة.

 

أتوميوم

هذا المعلم هو أيقونة “بروكسل” التي لا يمكن تجنبها، والمكان المهم للسياحة الدولية، والإبداع الفريد في تاريخ الهندسة المعمارية كما أنه يعتبر رمزاً مبدعاً لبروكسل الحديثة. هو عبارة عن هيكل بلوري حديدي عملاق يصل إلى 100 متر في السماء، حيث يمكنك الذهاب مباشرة إلى القمة واستكشاف المعارض والتاريخ والمناظر البانورامية الطبيعية لبروكسل.

 

 

تم تصميم Atomium خصيصًا لمعرض بروكسل العالمي لعام 1958، وكان في الأصل احتفالًا مؤقتًا بالإبداع العلمي. ولكن تماماً مثل برج إيفل، قرر السكان المحليون بقاء هذا المعلم رمزاً لمدينتهم، ومنذ ذلك الحين وهو واحد من أهم مناطق الجذب السياحي في بروكسل.

بداخل المعلم يوجد متحف، ومنصات عرض متعددة توفر مناظر بانورامية للعاصمة البلجيكية، كما سيأخذك المصعد عالي السرعة إلى القمة في ثوانٍ فلا تفوت تجربة زيارة هذا الهيكل الفريد من نوعه.

 

متحف هورتا

متحف هورتا في بروكسل، كان في الماضي منزل المهندس المعماري فيكتور هورتا، وقد أصبح اليوم متحفاً رائعاً فالتصميمات الداخلية أصلية، بما في ذلك الفسيفساء والنوافذ الزجاجية الملونة والأثاث واللوحات الجدارية. يحتوي المتحف أيضاً على مجموعة من الأثاث المصمم من قبل فيكتور هورتا، بالإضافة إلى الصور القديمة ونماذج المقاييس لبعض مبانيه الأخرى.

 

 

ستجد الأشكال مستوحاة من طبيعة وفن الثقافات الآسيوية، وستجد لمسة فنية في أبسط التفاصيل كالكراسي والطاولات والمصابيح ومقابض الأبواب والدرابزينات والشمعدانات. كما تسمح النوافذ والسقف الزجاجي الملون بدخول الكثير من أشعة الشمس التي تبرز التصاميم وتعطي المنزل توهجاً طبيعياً.

 

أوروبا المصغرة

استكشف القارة الأوروبية من منظور مختلف بصورة مصغرة. عند قيامك بهذه الجولة ستسمع دقات ساعة بيغ بن وتكتشف أكروبولس وتشاهد برج إيفل وأيضاً سترى جدار برلين وهو ينهار إلى جانب الكثير من معالم أوروبا الخالدة والمدهشة.

 

 

في غضون ساعات قليلة، يمكنك مشاهدة الثقافات المتنوعة للمدن الأوروبية الشهيرة بتفاصيل رائعة ورؤية الآثار التي عادة ما تحلق فوقك عن قرب، بأحجام مصغرة حيث يبلغ ارتفاع برج إيفل 42 قدماً (13 متراً)، في حين أن بيج بن لا يتجاوز 13 قدماً (4 أمتار). يحتوي المكان على أكثر من 350 نموذج تم إعادة تصميمها في صورة مصغرة.

 

حديقة سينكونت ناير

يتكون موقع Cinquantenaire من مجموعة واسعة من الحدائق الرائعة والكبيرة الغنية بالمساحات الخضراء والأشجار والنباتات كما أن الحديقة مليئة بالآثار والمتاحف. ولأن الحديقة تتميز بمساحة شاسعة فإنها تستضيف العديد من الأنشطة على مدار العام كالاحتفالات، وعروض الألعاب النارية، الأحداث الرياضية، الحفلات الموسيقية، وتضم العديد من الأحداث والمهرجانات خاصة مهرجانات الطعام.

 

 

تؤدي المسارات الواسعة إلى الجناح الغني بالفنون الزخرفية الذي صممه فيكتور هورتا، والمتحف الملكي للقوات المسلحة، والمتاحف الملكية للفن والتاريخ وإلى متحف عالم السيارات حيث يُعرض فيه مراحل تطور صناعة السيارات منذ اختراعها حتى اليوم. وفي الجزء العلوي من الأقواس الثلاثة يوجد عربة من البرونز تجرها أربعة خيول من هنا ستحظى بإطلالة شاملة لا تضاهى على بروكسل بأكملها.

 

القصر الملكي في بروكسل

القصر الملكي في بروكسل هو المقر الإداري للملك ومكان العمل الرئيسي، ففي مكتبه في قصر بروكسل، يستقبل الملك ممثلي المؤسسات السياسية والضيوف الأجانب (رؤساء الدول والسفراء) والضيوف الآخرين. يضم القصر أيضاً غرف استقبال رفيعة المستوى حيث يتم تنظيم العديد من أنشطة الملك والأسرة الملكية (اجتماعات العمل والموائد المستديرة وحفلات الاستقبال والحفلات الموسيقية ووجبات الغداء، إلخ).

 

 

تم ابتكار تقليد منذ عام 1965 لفتح قصر بروكسل أمام الجمهور كل صيف بعد الإجازة الوطنية في 21 يوليو وحتى سبتمبر. ليستمتعوا بمشاهدة تفاصيل هذه التحفة المعمارية الفريدة ذات التصاميم المتناغمة والمدهشة فالمقصورة الداخلية بأبعادها الضخمة والجدران الشاهقة والأعمدة الحجرية والدرج الواسع، والرخام الأخضر والتذهيب والمرايا والنوافذ والأسقف الملونة كل ذلك سيجعلك تقف أمام قطعة فنيّة مذهلة.